آبل تستعد لاقتحام عالم الميتافيرس بسماعة رأس بتقنية الواقع المعزز

يبدو أن آبل تستعد لاقتحام عالم الميتافيرس في وقت أقرب مما نتخيل، وفقاً للخبير التقني الشهير Ming-Chi Kuo تستعد الشركة الأمريكية لإطلاق أحدث أجهزتها الذكية. سماعة رأس بتقنية الواقع المعزز “Mixed Reality headset” في يناير 2023.

وبمجرد إطلاق سماعة الرأس الجديدة من آبل ستصبح الشركة في منافسة مباشرة مع شركة ميتا “فيسبوك سابقاً”. التي تعمل جاهدة لتطوير مفهوم الميتافيرس الخاص بها والأجهزة المتعلقة به.

يعتقد المحلل في الواقع أنه مع تباطؤ ميتا، قد يوفر ذلك فرصة للشركات الأخرى للانخراط في تقنية VR. ومع ذلك فإنه لا ينكر فضل ميتا في تطوير هذا المجال الجديد ويرجع إليها الفضل في كونها مفتاح النمو في سماعات الرأس بتقنية VR.

أما بالنسبة لشركة آبل، فإن Kuo يُطلق على سماعة VR / AR الخاصة بها “أكثر المنتجات التي صممتها آبل تعقيدًا”.

وتشير أحدث التسريبات حول سماعة الرأس هذه أنها ستكون جهازًا مستقلاً وستتعامل مع جميع عمليات المعالجة الخاصة بها بدلاً من تسليمها إلى آيفون.

أما بالنسبة لسعر سماعة الرأس الجديدة من آبل، فقد يصل سعرها إلى 3000 دولار وستعمل بنظام تشغيل واقعي جديد “Reality Operating System”.

لكن ما هو غير معروف حتى الآن هو ما إذا كان المستخدم سوف يرتدي البطارية التي تشغل سماعة الرأس بشكل منفصل. أم أنها مُضمنة في الجهاز.

هذه السماعة الجديدة ستكون مفتاح آبل إلى عالم الميتافيرس. حيث يتم الدمج بين تقنيات الواقع المعزز والواقع الافتراضي لتُنتج لنا سماعة الرأس الجديدة واقع مختلط يسمح للمستخدم بالانغماس في عالم افتراضي متكامل تماماً.

كان هناك عدد من الشائعات والتسريبات خلال الشهور الماضية حول هذا الجهاز المتطور. لكن بعد زيادة الإهتمام بالميتافيرس وتقديم ميتا لسماعات رأس متطورة، يبدو أن هذا هو التوقيت المناسب لآبل للكشف عن منتجها الجديد ودخول عالم الميتافيرس رسمياً.

ابل و الميتافيرس

الواقع الإفتراضي

أطلقت شركة فيس بوك الاجتماعية عالمًا افتراضيًا عام 2019 باسم هوريزون وورد أي عالم الأفق.

وقد أعلن مارك زوكربيرغ مالك شركة فيس بوك تغير اسم الشركة إلى ميتا بلاتفورمز وأعلن رسميًا التزام الشركة بتطوير ميتا بلاتفورمز، وقد ترتب عليها تطوير العديد من تقنيات العالم الافتراضي ميتا بلاتفورمز.

وقد انتقدت فرانسيس هوجن العمليات التي تقوم بها الشركة على أنها مخالفات تهدد خصوصية المستخدم مقابل التركيز المستمر للشركة على تطوير جانب الميتا بلاتفورمز، وقدمت أيضًا انتقادًا لهوريزون وورد لما فيه من التحرش الجنسي.

في عام 2017 ضمت مايكروسوفت شركة (AltspaceVR)، ثم بدأت تستخدم خواص تقنيات الميتافيرس فقد عقدت مايكروسوفت اجتماعات في العالم الافتراضي مايكروسوفت تيمز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية