آمبر هيرد تحصل على تسوية مع جوني ديب مقابل مليون دولار

أعلنت الممثلة العالمية آمبر هيرد التوصل إلى اتفاق لإنهاء إجراءات الاستئناف التي أعلنت عنها من قبل في دعوى التشهير بينها وبين جوني ديب.

وكشفت آمبر هيرد عن موافقتها دفع مبلغ مليون دولار لـ جوني ديب مقابل تسوية القضية وذلك بعد أن ألزمتها المحكمة بدفع مبلغ 10 ملايين دولار.

وكتبت آمبر هيرد على إنستجرام: “بعد تفكير طويل، اتخذت القرار الصعب بإبرام اتفاق”، من دون أن تحدد الشروط المالية.

متابعة: “لقد اتخذت هذا القرار بعد أن فقدت الثقة في نظام العدالة الأمريكي ، حيث كانت شهادتي العلنية بمثابة موضوع للتسلية، وأعطت وسائل التواصل الاجتماعي مادة للتداول“.

ومن جهته رحب فريق دفاع جوني ديب بإبرام تلك الاتفاقية، بحسب موقع ديلي ميل، وقال المحاميان نجامين تشيو وكاميي فاسكيز: “يسعدنا رسميا إغلاق هذا الفصل المؤلم لديب، الذي أوضح خلال هذا المسار أن أولويته هي الكشف عن الحقيقة“.

وتابعا بأن القرار الصادر بالإجماع عن هيئة المحلفين، والحكم الناتج عنه لصالح جوي ديب ضد هيرد، لا يزالان ساريي المفعول.

ولفت فريق دفاع جوني ديب إلى أنه قرر دفع ذلك المبلغ كتبرع للجميعات: “دفع مليون دولار  الذي تعهد ديب بالتبرع به للجمعيات الخيرية، وهو ما سيفعله بالفعل يوضح أن هيرد تقر بالعدالة”.

آمبر هيرد تتراجع عن مقاضاة جوني ديب

وجاء ذلك بعد رسالة من آمبر هيرد كشفت فيه عن تدمير حياتها جراء تلك القضية قائلة: “لقد اتخذت قرارًا صعبًا للغاية من المهم بالنسبة لي أن أقول إنني لم أختر هذا مطلقًا. لقد دافعت عن حقي، وبفعل ذلك تدمرت حياتي. إن التشهير الذي واجهته على وسائل التواصل الاجتماعي هو نسخة مضخمة من الطريقة التي يتم بها إعادة إيذاء النساء“.

واستكملت آمبر هيرد رسالتها قائلة: “حتى لو كان استئنافي للعدالة الأمريكية ناجحًا، فإن أفضل نتيجة ستكون محاكمة جديدة. حيث يتعين على هيئة المحلفين الجديدة تقييم الأدلة. لا يمكنني تجاوز هذه المرة الثالثة“.

وأثار موقف آمبر هيرد التساؤلات خاصة بعد تداول وثائق تثبت صحة موقفها حيث تضمنت الوثائق رسائل نصية من جوني ديب لمساعدة يقول فيه إن آمبر رفضت الحصول على أي مبالغ مالية منه كانت ستصل إلى عشرات الملايين من الدولارات بعد طلاقهم، وأكد في هذه الرسائل على أن آمبر هيرد لم تصبه بأي إصابات عقلية أو جسدية.

وأوضحت الرسائل أيضا وجود رسائل نصية مزعجة بين جوني ديب والموسيقي مارلين مانسون، والمتهم من 12 امرأة بالإساءة، فضلاً عن ادعاء بعض الوثائق بأن الصور والأشرطة الصوتية التي قدمها ديب قد تم التلاعب بها وتحريرها رقميًا.

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية