أردوغان يحذر اليونان من استمرار الاستفزازات في بحر إيجة

واصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تهديده لليونان، محذراً إياها من استمرار ما وصفها الاستفزازات، و”خطواتها بشأن الجزر في بحر إيجة”.

ووفق ما نقلت وكالة أنباء (أناضول)، فإن أردوغان وخلال لقاء مع الشباب في ولاية “صامصون” شمالي تركيا، قال إن بلاده “أصبحت الآن تنتج صواريخها بنفسها وهذا الإنتاج بالطبع يخيف اليونان”.

وأضاف: “عندما نتحدث عن صاروخ (طيفون) تشعر اليونان بالخوف وتقول إنه يستطيع ضرب أثينا”، لافتاً إلى أن “الصاروخ يمكنه فعل ذلك لأن تركيا عليها أن تفعل شيئاً إن لم تتوقف اليونان عن الاستفزازات وواصلت خطواتها بشأن الجزر في بحر إيجة”.

وذكر الرئيس أردوغان أن “استفزازات اليونان لعبة خطرة عليها، سياسيين ودولة وشعبا، وعلى من يستخدمهم مطية”.

وقال: “الحشود العسكرية الأجنبية ذات المظهر الاحتلالي المنتشرة في كافة أنحاء اليونان يجب أن تزعج قبل تركيا الشعب اليوناني بالذات”.

وأردف: “نحن نعلم جيدا أن النية الحقيقية لأولئك الذين يحرضون الساسة اليونانيين علينا، هو إعاقة برنامجنا لبناء تركيا عظيمة وقوية، عبر إضاعة وقت بلادنا وطاقتها وتشتيت انتباهها”.

ونقلت وكالة (بلومبرغ) عن السلطات التركية، قولها، إن الصاروخ لديه إمكانية لضرب أهداف على بعد 561 كيلومتراً في 456 ثانية لتكون بمثابة المرة الأولى التي تتجاوز فيها تركيا عتبة الـ300 كيلومتر.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه من المفيد تذكير اليونان بالأثمان الباهظة التي دفعها الشعب اليوناني وحكامه قبل قرن من الزمن، عندما تم دحر القوات اليونانية الغازية عن الأناضول.

ولفت إلى احتفال تركيا في أغسطس الماضي بالذكرى المئوية لتلك الانتصارات على القوات اليونانية.

وأشار الرئيس أردوغان إلى احياء اليونان ذكرى أحداث مثل مجزرة تريبولي التي تم خلالها قتل أطفال ونساء ومسنين بوحشية، كيوم نصر، وسعيها لصرف الأنظار عن هزائم القوات اليونانية أمام الجنود الأتراك.

ولفت إلى أن العقلية ذاتها التي تحكم اليونان في يومنا، تقوم بإغراق قوارب اللاجئين في البحر المتوسط وبحر إيجة وتتركهم للموت.

وأكد أنه سيأتي يوم تتم فيه محاسبة اليونان على قتلها الأطفال بشكل متعمد وكافة جرائمها بحق الأبرياء.

وفي سياق منفصل، أفاد الرئيس أردوغان أنه تم شحن أكثر من 5 ملايين طن من الحبوب من أوكرانيا حتى اليوم، بموجب اتفاق إسطنبول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية