حصري| أعضاء بالكونغرس يدعون للضغط على السعودية للإفراج عن أبناء الجبري

طالب أربعة نواب في مجلس الشيوخ الأمريكي الرئيس الأمريكي دوانالد ترامب بالتدخل لدى السعودية للأفراج عن أبناء المسؤول السعودي السابق في المخابرات سعد الجبري.

وأوضح مصدر مطلع لصحيفة “الوطن الخليجية” الخميس أن أربعة نواب في الكونغرس تقدموا برسالة إلى ترامب للتدخل لدى المملكة للإفراج أن أبناء الجبري.

ومن بين أولئك النواب في الكونغرس، رئيس لجنة الاستخبارات بالوكالة الجمهوري “ماركو روبيو”.

وفي السادس من مارس الماضي، اعتقلت السلطات السعودية بن نايف واثنين آخرين من كبار أفراد الأسرة الحاكمة.

وقال مراقبون إن تلك الاعتقالات أحدث حلقة من سلسلة من الإجراءات الاستثنائية التي تهدف، فيما يبدو، إلى تعزيز نفوذ بن سلمان داخل أسرة آل سعود الحاكمة.

اعتقالات وضغوط

كما تهدف إلى التخلص مما قد يبدو تهديداً لسلطته، قبل أن يخلف الملك سلمان (85 عاماً) سواء بوفاته أو بتنازله عن العرش.

وظل الجبري لفترة طويلة مساعداً للأمير محمد بن نايف الذي كان ولياً للعهد، وأطيح من ولاية العهد في 2017 ليصبح بن سلمان حاكماً فعلياً للسعودية.

وتقول أسرة الجبري إنه بعد أيام من اعتقال الأمير محمد بن نايف، ألقت السلطات السعودية القبض على اثنين من أبناء الجبري هما عمر (21 عاماً) وسارة (20 عاماً)، في مداهمة ساعة الفجر لبيت الأسرة في العاصمة الرياض.

وأعقب ذلك، اعتقال شقيق مسؤول المخابرات السابق في أوائل مايو.

إقرأ أيضًا: الناشطة السعودية لجين الهذلول.. مصير مجهول منذ سنتين

ويقول نجله ومسؤولون أميركيون سابقون عملوا معه، إنّ بن سلمان يريد إجبار الجبري على العودة إلى السعودية لأنه يخشى ترك شخص لديه إمكانية الوصول إلى قدر كبير من المعلومات السرية طليقاً.

وترقى الجبري، الذي يحمل درجة الدكتوراه في الذكاء الصناعي من جامعة أدنبرة الإسكتلندية، ليصبح الذراع اليمنى للأمير محمد بن نايف، وأحد قادة ما عرف بالحرب على “تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية