أكسيوس: خارطة طريق أمريكية لتطبيع العلاقات بين السعودية و إسرائيل

قال موقع “أكسيوس” الأمريكي أن واشنطن تعمل على خارطة طريق لتطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل وذلك تزامناُ مع الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي بايدن للمنطقة منتصف الشهر القادم.

وأفاد الموقع أن خارطة الطريق يتم تحضيرها قبل زيارة الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط خلال الشهر المقبل.

ويأتي ذلك استمرارا لجهود واشنطن لدفع “التقدم” في علاقات إسرائيل مع الدول العربية ، خاصة بعد أن أسفر اتفاق “إبراهيم” عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية الأربع.

وقال التقرير إن البيت الأبيض “عقد الأسبوع الماضي اجتماعا مع خبراء مركز أبحاث حول رحلة بايدن إلى الشرق الأوسط ، حيث أثار مسألة خارطة طريق للتطبيع دون الخوض في التفاصيل”.

وقالت باربرا ليف ، نائبة وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط ، في جلسة استماع برلمانية “إننا نعمل من وراء الكواليس مع بعض الدول الأخرى” ، وليس تلك التي قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

 وتابعت: “أعتقد أنك سترى أشياء مثيرة للاهتمام خلال زيارة الرئيس القادمة لإسرائيل والسعودية” ، حيث من المتوقع أن يحضر بايدن قمة مجلس التعاون الخليجي في جدة.

ولم تحدد ليف ما إذا كان هذا اعترافًا كاملاً بإسرائيل من قبل الدولة الجديدة أم خطوة أكثر ليونة نحو تطبيع العلاقات ، ولم تكشف عن الدول التي كانت تشير إليها ، لأن هذه الإفصاحات مسألة تخص الرئيس.

من جهته، قال السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل، “دان شابيرو”، والذي يعمل حاليا باحثا في مركز “أتلانتيك كاونسل”، إنه يتوقع وضع “خارطة طريق” نحو التطبيع بين السعودية وإسرائيل.

وأعلنت السعودية، الأسبوع الماضي، عن زيارة “بايدن” للمملكة يومي 15 و16 يوليو/تموز، ولقائه الملك “سلمان بن عبدالعزيز” وولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، وهي الزيارة التي يسبقها بزيارة إسرائيل يومي 13و14 من نفس الشهر.

وكان لافتا إعلان البيت الأبيض أن “بايدن” سيسافر من إسرائيل إلى جدة في رحلة مباشرة، وهي سابقة اعتبرت خطوة تاريخية لتطبيع العلاقات.

من جهتها، شدّدت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار على أن اللقاء مع محمد بن سلمان “هامشي وليس محور التركيز”.

وقالت جان-بيار “سيلتقي الرئيس أكثر من 12 قائد دولة خلال رحلته”، مضيفة “يمكن أن نتوقع أن يلتقي الرئيس ولي العهد أيضا”.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الاميركي إن الرئيس سيزور السعودية بدعوة من الملك سلمان عاهل السعودية مع ثمانية رؤساء دول إضافيين لحضور قمة دول مجلس التعاون الخليجي التي ستضم أيضا مصر والعراق والأردن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية