أمريكا: الصين ستدفع ثمن انتهاكات حقوق الإنسان ضد الإيغور

توعد البيت الأبيض الصين أنها ستدفع ثمن إثر الاستمرار في انتهاكات حقوق الإنسان ضد الأقليات المسلمة من الإيغور الواقعة غرب البلاد.

وكان الرئيس الأمريكي سئل حول كيفية تعامل إدارة الولايات المتحدة مع انتهاكات حقوق الإنسان من الصين ضد الإيغور.

وقال جو بايدن إن الصين ستدفع الثمن لانتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان ضد الإيغور.

يُشار إلى أن الصين تتعرض لانتقادات مستمرة جراء معسكرات الاعتقال التي تقيمها للأقلية الإيغور بزعم تعديل سلوكهم.

وقال بايدن إن أمام الصين تداعيات عليها تحملها جراء انتهاكاتها لسكان الإيغور المسلمين.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن واشنطن تؤكد دورها في الدفاع عن حقوق الإنسان على مستوى العالم.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه يتعاون مع قادة دول العالم لإجبار الصين على احترام حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن بيجين تعمل كل ما بوسعها لأن تصبح قائدة عالمية ولكي تحصل على هذا اللقب وتكون قادرة على فعل ذلك عليها أن تكسب ثقة دول العالم.

وخلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الصيني استمرت لأكثر من ساعتين خلال فبراير الجاري، أكد بايدن على أن بلاده تمنح أولوية للحفاظ على منطقة المحيطين الهندي والهادي حرة ومفتوحة وهي المنطقة التي تمثل تنافسا رئيسيا واستراتيجيا بين الولايات المتحدة والصين.

في المقابل، تنفي السلطات الصينية تلك الاتهامات وتزعم أن معسكرات الاعتقال التي أقامتها لصالح مسلمات الصين.

وتزعم أنها تهدف إلى تقديم التدريب لهن للقضاء على ما وصفته بـ”التطرف الإسلامي”.

,قالت مجلة إخبارية أمريكية إن السلطات الصينية تبذل ما بوسعها لنزع الدين الإسلامي من معتنيه لدى مسلمي الإيغور وطمس هويتهم الدينية.

وأوضحت مجلة “نيولاينز” إن غالبية الصينيين المسلمين وخصوصًا الإيغور يعتبرون هدفًا لدى السلطات الصينية التي تنتهك حقوقهم.

حيث تجبر السلطات الصينية مسلمي الإيغور على شرب الخمور وأكل لحوم الخنزير وإجبار الذكور على حلق لحاهم وإجبار النساء على خلع حجابهن.

وذكرت المجلة أنه خلال السنوات الثلاثة الماضية، تعرض ما يزيد على مليون من الإيغور في الصين لحملة منتظمة تديرها الدولة.

وقالت إن تلك الجهود التي بذلتها الدولة تهدف إلى حبسهم واحتجازهم في “معسكرات إعادة التعليم”، ضمن واحدة من أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان في العالم.

اقرأ أيضًا: مجلة أمريكية: الصين تنزع الهوية الإسلامية من مسلمي الإيغور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية