“أمنستي”: إعدام 9 في مصر في محاكمات جائرة

قالت منظمة العفو الدولية عن السلطات المصرية أعدمت يوم الاثنين 9 أشخاص في محاكمات جائرة بزعم تورطهم بقتل 13 شرطيًا قبل 8 سنوات.

وقالت منظمة العفو الدولية: “إن إعدام تسعة أشخاص في محاكمات جائرة اليوم هو دليل مخيف على تجاهل السلطات المصرية للحق في الحياة والتزاماتها بموجب القانون الدولي.

وأضاف تقرير المنظمة أنه من خلال تنفيذ عمليات الإعدام هذه خلال شهر رمضان المبارك، أظهرت السلطات المصرية تصميمًا لا يرحم على الاستمرار في استخدام عقوبة الإعدام المتصاعدة والمحاكمات الجائرة.

وأكدت أنن استخدام عقوبة الإعدام أمر بغيض في جميع الظروف، وفي مصر، ومن المقلق للغاية أن يتم استخدامها بعد محاكمات جائرة، حيث تعتمد المحاكم بشكل روتيني على” الاعترافات “المشوبة بالتعذيب.

وقال تقرير أمنستي أحكام إن الإعدام هذه صدرت عقب محاكمة جائرة حُرم فيها المتهمون من الاتصال بمحاميهم وأُجبروا على” الاعتراف “.

وفقًا للقانون الدولي، يجب أن تراعي الإجراءات في قضايا الإعدام بدقة معايير المحاكمة العادلة وتنفيذ عمليات الإعدام بعد محاكمات غير عادلة ينتهك الحق في الحياة.

ودعا البيان السلطات المصرية أن تضع حداً فورياً لهذه الزيادة المروعة في عمليات الإعدام.

كما طالبت الدول في جميع أنحاء العالم إلى اتخاذ موقف واضح من خلال الإدانة العلنية لاستخدام مصر لعقوبة الإعدام وحث الحكومة على فرض وقف رسمي لعمليات الإعدام على الفور، كخطوة أولى نحو إلغاء عقوبة الإعدام.

يُذكر أنه في الأسبوع الماضي، كشف تقرير منظمة العفو الدولية السنوي عن عقوبة الإعدام أن عدد عمليات الإعدام المسجلة في مصر تضاعف ثلاث مرات في عام 2020، مما يجعلها ثالث أكثر عمليات إعدام متكررة في العالم بعد الصين وإيران.

وفي ديسمبر 2014، أدانت محكمة جنايات الجيزة 184 شخصًا وحكمت على 183 بالإعدام وعلى طفل بالسجن 10 سنوات فيما يتعلق بالهجوم على مركز شرطة كرداسة.

اقرأ أيضًا: تقرير: عقوبة الإعدام في مصر تلاحق رقاب المعارضين

وخلال إعادة المحاكمة الجائرة أمام محكمة جنايات القاهرة في يوليو 2017، حُكم على 20 شخصًا بالإعدام.

وفي سبتمبر 2018، أيدت محكمة النقض المصرية أحكام الإعدام الصادرة بحقهما.

فيما نددت تسع منظمات حقوقية مصرية بالحكم، وسلطت الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق المحاكمة العادلة، بما في ذلك حرمان المتهمين من الاتصال بمحاميهم أثناء احتجازهم، وأثناء الاستجواب، وإجبارهم على “الاعتراف”.

وتم إعدام ثلاثة رجال آخرين في نفس القضية في 4 أكتوبر 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية