أمير قطر يستعرض مستجدات الأوضاع في المنطقة مع الرئيس الجزائري

استعرض أمير دولة قطر تميم بن حمد خلال اتصال هاتفي مع رئيس جمهورية الجزائر عبد المجيد تبون العلاقات الثنائية بين البلدين و الأوضاع في المنطقة سيّما الوضع في فلسطين المحتلة.

وكشفت وكالة الأنباء القطرية، أن الشيخ تميم بن حمد تلقى اتصالاً هاتفياً، من الرئيس عبدالمجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، استعرضا خلاله العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها.

كما تم خلال الاتصال، بحسب المصادر القطرية، مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبها كشفت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها أن الرئيس عبد المجيد تبون، استعرض آخر المستجدات الإقليمية والعربية، و خصوصا الوضع في فلسطين المحتلة،، في ظل التصعيد الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس.

علاقات استراتيجية

وصقلت العلاقات القطرية الجزائرية عقود من التعاون والتآزر بين قيادتي البلدين، إذ تعدّ دولة قطر من الدول التي دعمت نضال الشعب الجزائري وثورته منذ بداياتها.

ووقفت بكل ثقلها إلى جانب الجزائر، بما يدلّل على عمق العلاقة الوطيدة والأخوة العميقة والثقة المتبادلة التي تجمع الدولتين.

وتنظم العلاقات القطرية الجزائرية، العديد من الاتفاقات ومذكرات التفاهم والبروتوكولات، التي تشمل التعاون في مجالات متعددة.

إلى جانب التعاون في المجالات القانونية والقضائية، والرقابة الاقتصادية ومكافحة الغش التجاري وتجنب الازدواج الضريبي، والصيد البحري والموارد المائية والمحميات الطبيعية.

وعززت هذه الاتفاقيات العلاقات القوية بين البلدين ورسختها وارتقت بها من مرحلة التعاون الثنائي إلى الشراكة الاستراتيجية الطموحة الواثقة بتحقيق أهدافها ونجاح مشروعاتها.

وفي 20 فبراير/ شباط الجاري أجرى الرئيس الجزائري زيارة رسمية إلى دولة قطر، وشارك في القمة السادسة لمنتدى الدول المصدرة للغاز في الدوحة.

وخلال تواجده بقطر، وقع البلدان مذكرة تفاهم لتوسيع مصنع للحديد والصلب أقيم بشراكة ثنائية، ورفع إنتاجه من 2 إلى 4 ملايين طن سنويا.

وتعتبر قطر أول بلد عربي مستثمر في الجزائر، من خلال مصنع الحديد والصلب بلارة بولاية جيجل (شرق) بأكثر من 2 مليار دولار، ومشغل الهاتف الجوال “أوريدو” عبر فرع بالجزائر.

وبعد قطر حل تبون في زيارة رسمية إلى الكويت، صرح خلالها أن الجزائر لن تقبل المساس بأمن دول الخليج، وإن ما يمس هذه البلدان العربية يمس بلاده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية