أول رد من رونالدو بعد فسخ عقده مع مانشستر يونايتد

تجاهل نجم منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو التعليق على أخبار فسخ عقده مع النادي الإنجليزي مانشستر يونايتد قائلاً “ما يهمني أنني ألعب الآن في كأس العالم وأسجل الأهداف مع البرتغال. أي شيء آخر لا يهم”.

وجاءت تصريحات النجم رونالدو أثناء المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد فوز منتخبه في مباراته الإفتتاحية ضد منتخب غانا، حيث حصل رونالدو على جائزة رجل المباراة.

وكان قد أعلن مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (بريميرليغ) -يوم الثلاثاء الماضي – أن المهاجم كريستيانو رونالدو سيغادر الفريق فورا، في نهاية مريرة لفترته الثانية على ملعب أولد ترافورد، بعد أن قال إنه شعر بالخيانة من النادي.

وقال يونايتد -في بيان- “سيغادر كريستيانو رونالدو (نادي) مانشستر يونايتد فورا بالتراضي”، قبل نحو 6 أشهر من نهاية عقده. وأضاف أن “النادي يتوجه بالشكر لرونالدو على مساهمته الهائلة خلال فترتين في أولد ترافورد، إذ سجل 145 هدفا في 346 مباراة، ويتمنى له ولأسرته التوفيق في المستقبل”.

ويأتي رحيل رونالدو عن يونايتد بعد المقابلة التلفزيونية المدوية التي أجراها الأسبوع الماضي، والتي قال فيها إنه شعر “بالخيانة” من مسؤولي النادي، متهمًا إياهم بمحاولة الإطاحة به، وقال إنه لا يكنّ احترامًا للمدرب الهولندي إريك تن هاغ.

وعاد رونالدو صيف 2021 إلى مانشستر يونايتد، قادما من يوفنتوس الإيطالي، بعد أن غادر أولد ترافورد عام 2009، منتقلا إلى ريال مدريد الإسباني في أعقاب فترة أولى مع “الشياطين الحمر” بدأت عام 2003 حقق خلالها لقب الدوري الإنجليزي 3 مرات ودوري أبطال أوروبا.

لكن النتائج مع عودته لم تكن كما يرغب، إذ حل الفريق سادسا في البريميرليغ الموسم الماضي، وبالتالي أخفق في التأهل إلى دوري الأبطال. وكان رونالدو أفضل هدافي النادي بإحرازه 24 هدفًا في جميع المسابقات.

وتراجع دور النجم البرتغالي في تشكيلة “الشياطين الحمر” منذ تولي تن هاغ (القادم من أياكس أمستردام) المسؤولية مايو/أيار الماضي، كما عوقب هذا الموسم بإيقافه عن مباراة تشلسي، إثر رفضه الدخول بديلا في المواجهة أمام توتنهام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية