إدخال الملك سلمان إلى المستشفى

أفاد بيان صدر عن الديوان الملكي السعودي بإدخال الملك سلمان بن عبدالعزيز فجر يوم الإثنين إلى المستشفى.

وأوضح البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الملك أُدخل إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء بعض الفحوصات جراء وجود التهاب في المرارة.

ولم يقدّم الديوان الملكي السعودي المزيد من التفاصيل بشأن صحة الملك.

وبويع الملك سلمان ملكًا للمملكة العربية السعودية في 3 ربيع الآخر 1436هـ الموافق 23 يناير 2015م خلفًا لأخيه الملك عبدالله بن عبد العزيز.

وقبل ذلك، أمضى الملك (84 عامًا) أكثر من عامين ونصف وليًا للعهد ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء، ووزيرًا للدفاع.

وسبق أن شغل الملك سلمان منصب أمير منطقة الرياض أكثر من 50 عامًا متواصلة.

وجاء إدخال الملك السعودي المستشفى بعد يومين من إدخال أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى المستشفى.

وأوضح وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح أن الأمير صباح الأحمد دخل المستشفى لإجراء بعض الفحوصات الطبية.

وكان مصدر بالديوان الأميري في الكويت قال لصحيفة “الوطن الخليجية” قبل أيام إن أمير الدولة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح استأنف مساعيه الحثيثة لحل الخلاف الثنائي القائم بين السعودية وقطر .

وأوضح المصدر أن أمير الدولة علم بوجود اختراق نسبي لحل الخلاف الثنائي بين السعودية وقطر بعد مبادرة أمريكية- لم يكتب لها النجاح في نهاية المطاف- لحل أحد توابع الأزمة الخليجية المستمرة.

وأكد المسؤول بالديوان الملكي في الكويت خلال تصريح مقتضب لـ”الوطن” أن السعودية وقطر أبدتا مرونة في التوصل إلى حل الخلاف بينهما بشكل عام، وفتح الأجواء بشكل خاص.

وأشار إلى أن الكويت تركز حاليًا على حل “عُقد” الخلاف “عقدة عقدة” بخلاف المحاولات السابقة، التي كانت تتعامل مع الملف رزمة واحدة.

ولفت إلى أن أمير الكويت يعمل مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بشكل شخصي لحل بعض ملفات الأزمة، بمعزل عن قادة الدول التي أعلنت مقاطعة قطر في يونيو/ حزيران 2017.

 

اقرأ المزيد/ أمير الكويت في المستشفى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية