إسرائيل تتخذ إجراء احتجاجيا غير متوقع ضد السعودية

اتخذت إسرائيل إجراء احتجاجيا غير متوقع ضد المملكة العربية السعودية على خلفية مواقف الرياض المناهضة للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المستمرة منذ السابع من تشرين أول/أكتوبر الماضي.
وقررت إسرائيل سحب دعمها لطلب السعودية استضافة معرض إكسبو 2030 العالمي وسط انتقادات الرياض اللاذعة للقدس بسبب الحرب في غزة، حسبما ذكرت هيئة البث العامة “كان”.
وكانت إسرائيل قد أشارت إلى أنها ستدعم السعودية خلال العام الماضي مع تكثيف المحادثات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة بهدف التوصل إلى اتفاق تطبيع بين البلدين.
لكن الرياض انضمت إلى العالم العربي في انتقاد عملية الجيش الإسرائيلي في غزة بشدة، ودعت المجتمع الدولي إلى فرض حظر على الأسلحة ضد إسرائيل.
وأصر مسؤولون أمريكيون تحدثوا مع موقع (تايمز أوف إسرائيل) العبري في وقت سابق من هذا الشهر على أن اتفاق التطبيع بين البلدين لا يزال ممكنا بعد الحرب، لكنهم أقروا بأن العنصر الفلسطيني في الصفقة من المرجح أن يتوسع بشكل كبير على خلفية الحرب.
وبدلا من دعم السعودية، قررت إسرائيل دعم طلب إيطاليا لاستضافة معرض إكسبو 2030 في روما، وفقا لما ذكرته قناة “كان” الرسمية.
وقالت المصادر السياسية الإسرائيلية إن “القرار اتخذ بالتنسيق مع الجهات المعنية، وإن إسرائيل قررت دعم إيطاليا لتكون الدولة المضيفة للمعرض العالمي”.
وتتنافس السعودية وإيطاليا على استضافة معرض “إكسبو” العالمي 2030، الذي يجذب ملايين الزوار وعددا ضخما من الاستثمارات، حيث تعرض الدول والمنظمات أحدث ابتكاراتها ومشاريعها ذات الأفكار الرائدة والمبتكرة.
ومن المقرر أن يتم التصويت النهائي لاختيار المدينة الفائزة غدا الثلاثاء، في منافسة بين السعودية، وإيطاليا، وكوريا الجنوبية.
ويقام التصويت من خلال اقتراع سري، أثناء اجتماع الجمعية العمومية 173 التابعة للمكتب الدولي للمعارض في العاصمة الفرنسية باريس، بحضور مندوبي الدول لدى المكتب.
وكانت المملكة العربية السعودية أدانت بشدة الحرب الإسرائيلية على غزة، وطالبت بوقفها فورا، متهمة الجيش الإسرائيلي بارتكاب مجازر مروعة بحق الفلسطينيين.
كما استضافت المملكة في وقت سابق من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قمة عربية وإسلامية مشتركة بشكل طارئ دعت لوقف الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية