إسرائيل تعلن استهداف مجموعة زرعت متفجرات على الحدود مع سوريا

قال الجيش الاسرائيلي يوم الاثنين إنه استهدف مجموعة من أربعة أشخاص زرعوا متفجرات على السياج الحدودي مع سوريا في مرتفعات الجولان.

وقال الجيش إن الجنود رصدوا مجموعة زرعت متفجرات بالقرب من نقطة حدودية مع سوريا ، وبدعم جوي ، “أطلقوا النار في وقت واحد نحو الخلية المكونة من أربعة أشخاص، وتم تحديد إصابتهم”.

وذكر الجيش أنه لم يصب أي من جنوده خلال الحدث.

وأضاف أنه “من السابق لأوانه القول ما إذا كانت الفرقة تنتمي إلى أي منظمة، لكن إسرائيل تحمل النظام السوري المسؤولية”.

ولم يصدر تعليق فوري من سوريا أو تنظيم حزب الله اللبناني على الإعلان الإسرائيلي.

وتصاعدت التوترات في الأسابيع الأخيرة على طول الحدود بين إسرائيل و سوريا بعد مقتل عنصر من جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية المدعومة من إيران في غارة إسرائيلية على أطراف دمشق.

وعززت إسرائيل منذ ذلك الحين قواتها على جبهتها الشمالية، حيث تحدها لبنان و سوريا خوفًا من زراعة متفجرات أو تسلل خلايا عسكرية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس إن الجيش لاحظ “نشاطاً غير نظامي” في تلك المنطقة لمدة أسبوع تقريباً، وكان هناك فريق كوماندوز ينتظر هناك في كمين.

ويوم الإثنين الماضي، أعلنت إسرائيل عن إحباط محاولة حزب الله التسلل عبر الحدود اللبنانية، فيما نفى التنظيم اللبناني ذلك جملة وتفصيلًا.

وسقطت عشرات القذائف الإسرائيلية على منطقة مزارع شبعا المحتلة خلال الحدث.

وكانت القوات الإسرائيلية في حالة تأهب على طول الحدود الشمالية تحسبًا لرد انتقامي من حزب الله على مقتل أحد أعضائه قبل أسبوع في هجوم إسرائيلي على أطراف العاصمة السورية دمشق.

ويطالب لبنان بمزارع شبعا التي تحتلها إسرائيل، وتعتبرها الأمم المتحدة جزءاً من الأراضي السورية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وقال رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب إن اسرائيل انتهكت سيادة لبنان بتصعيد عسكري خطير على طول الحدود، داعيًا إلى توخي الحذر.

وقال دياب على تويتر: “أدعو إلى الحذر في الأيام القادمة لأنني أخشى أن الوضع سيتدهور في ظل تصاعد التوترات على حدودنا”.

وقال إن إسرائيل تحاول “تغيير قواعد الاشتباك”.

متفجرات سوريا

اقرأ المزيد/ انفجارات على الحدود اللبنانية وجيش الاحتلال يتحدث عن حدث أمني

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية