إعمار العقارية تتيح تملك الأجانب 100% من أسهمها

أعلنت شركة إعمار العقارية الإماراتية أنها أوصت برفع نسبة تملك الأجانب إلى 100% من أسهمها بدلاً من 49%.وقفزت أسهم الشركة بشكل كبير بعد الإعلان عن التوصية، وارتفعت بأكثر من 3% بحلول الساعة 10:40 بتوقيت دبي.

وقالت الشركة إن إقرار التعديلات متوقف على موافقة الجمعية العمومية للشركة، التي ستعقد في 21 سبتمبر المقبل.

وبحسب وكالة “بلومبيرغ”، فإن من بين المستثمرين الأجانب في الشركة كلاً من “جي بي مورغان”، و”غولدمان ساكس”، و”بلاك روك“.

ومن المقرر أن تناقش الجمعية العمومية للشركة أيضاً بيع شركة “نمشي” بقيمة 335.2 مليون دولار، وصفقة الاستحواذ على “دبي كريك هاربور” بمليارَي دولار.

وكانت قد تسببت شركة إعمار الإماراتية بحالة من الجدل والاستياء بعد تسببها في تدمير خليج شاطئ سيدي عبد الرحمن، في الساحل الشمالي في مقابل إنشاءها لمارينا بقرية مراسي، ليس ذلك وحسب بل أمتد التدمير لشواطئ القري المجاورة لقرية مراسي بالساحل الشمالي.

واتهم رواد مواقع التواصل الإجتماعي شركة إعمار الإماراتية بتسببها بأكبر كارثة بيئية في خليج سيدي عبد الرحمن في مراسي، حيث قررت بناء ميناء يخوت في المنطقة.

وبينت أن أعمال البناء تطلبت نحر في اعماق البحر دون وجود تصريح ، وبدلاً من اتخاذ اجراءات لحماية تلك الشواطئ من التغيرات المناخية، حيث ساعدت أعمال النحر في زيادة الكارثة البحرية.

شركة إعمار الإماراتية حاولت أن تخفي الكارثة التي تسببت بها ، فلجأت لوضع أكياس من الرمل والحجارة على الشواطئ في محاولة بائسة لمنع مياه البحر من النحر في الشواطيء.

وبحسب خبراء البيئة فإن تطوير مشروع مراسي تم بطريقه تزيد النحر في الخليج و تمنع حركة مرور و تراكم ودوران رمال الشواطئ عند كل المشاريع المحيطه.

وأعلنت إعمار العقارية في مايو الماضي ، عن تحقيق نمو كبير في الأرباح الفصلية بفضل المبيعات القوية للعقارات والتحسن الكبير في أداء المشاريع التي تعتمد على الإيرادات المتكررة.

ويعكس هذا الأداء الثقة المستمرة في العلامة التجارية لشركة إعمار والانتعاش الإجمالي للنشاطات الاقتصادية في دبي وعلى رأسها سوق العقارات.

وهي شركة تطوير عقاري عالمية مقرها إمارة دبي، تأسست في 23 يونيو 1997، ولشركة إعمار اليوم وجود قوي وواسع في الأسواق العالمية ولها عمليات وعقارات في مختلف دول العالم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية