إقالة وزيرة التجارة التونسية في ظل الأزمة الاقتصادية

قالت الرئاسة التونسية إن الرئيس قيس سعيد أقال يوم الجمعة وزيرة التجارة وتنمية الصادرات فضيلة الرابجي وسط أزمة اقتصادية تهز البلد ومعدلات تضخم قياسي.

أفاد بذلك بيان نشرته الرئاسة التونسية عبر حسابها على فيسبوك، عقب لقاء جمع الرئيس سعيد مع رئيسة الحكومة نجلاء بودن في قصر قرطاج، دون ذكر سبب القرار.

والإقالة هي الأولى في حكومة بودن التي بدأت عملها في 11 أكتوبر 2021، عندما أعلنت تشكيلة حكومتها من 24 وزيرا وكاتبة دولة وحيدة.

وفي 29 سبتمبر 2021، أعلنت الرئاسة التونسية في بيان، تكليف بودن الأستاذة الجامعية المتخصصة في الجيولوجيا وغير المعروفة في الأوساط السياسية بتشكيل الحكومة، لتصبح أول امرأة في تاريخ البلاد تتولى هذا المنصب الرفيع.

يذكر أن وزيرة التجارة المقالة فضيلة الرابجي كانت تعهدت في أكثر من مناسبة بتجاوز النقص الحاصل، إلا أن الأزمة لا تزال مستمرة إلى حدّ اليوم، مع تواصل فقدان مواد أساسية من بينها الحليب والقهوة وزيت الطهي النباتي.

وتخطى معدل التضخم السنوي في ديسمبر حاجز العشرة %، فيما تسببت الأزمة المالية الحادة في نقص الكثير من المواد الغذائية من المتاجر.

وألقى الرئيس قيس سعيد باللوم على المضاربين واتهم أحيانا المعارضة أحيانا بافتعال أزمات.

وإلى جانب فقدان بعض المواد الأساسية، يواجه التونسيون ارتفاعا حادا في الأسعار، وسط مخاوف من تدهور أسوأ للأوضاع المالية والاقتصادية للبلاد خلال هذا العام.

وبحسب معهد الإحصاء الحكومي، صعدت نسبة التضخم في تونس خلال شهر ديسمبر الماضي إلى رقمين، مسجلة 10.1% وهي النسبة الأعلى التي تسجل في البلاد منذ نحو 40 عاما، كما ارتفعت أسعار الغذاء بنسبة 14.6 بالمائة.

ولمواجهة هذا الانزلاق المالي، تسعى تونس للحصول على قرض بقيمة 1.9 مليار دولار من صندوق النقد الدولي مقابل إصلاحات لا تحظى بقبول النقابات الاجتماعية، وتشمل خفض الإنفاق وتجميد الأجور وتخفيضات في دعم الطاقة والغذاء.

وتشهد عدة مدن في تونس احتجاجات ليلية احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية ونفاذ المواد الأساسية من المتاجر، وعدم قدرة السلطات على توفير الحد الأدنى من مقومات العيش الكريم في ظل تردي الخدمات في القطاعات الحيوية”.

وقال “مروان العباسي” محافظ البنك المركزي التونسي، إن من المتوقع اتساع عجز الموازنة إلى 9.7% من الناتج الإجمالي المحلي هذا العام، من توقعات سابقة تبلغ 6.7%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية