إلغاء عقوبة الإعدام في السعودية للقاصرين

أعلنت المملكة عن إلغاء عقوبة الإعدام في السعودية المفروضة على من ارتكبوا جرائم وهم لا يزالون قاصرين.

وقال رئيس هيئة حقوق الإنسان المدعومة من الدولة عواد العواد: “يساعدنا المرسوم في وضع قانون عقوبات أكثر حداثة”.

واستناداً إلى مرسوم ملكي صادر عن الملك سلمان بن عبد العزيز، تستبدل عقوبة الإعدام لمن يرتكبون جرائم قاصرين بالسجن لمدة أقصاها عشر سنوات في مراكز احتجاز الأحداث.

ولم تقدم تفاصيل الموعد الذي سيدخل فيه القانون الجديد حيز التنفيذ.

ويفي التعديل السعودي في العقوبات بمطالب اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل بعدم تطبيق عقوبة الإعدام على القاصرين الذين يرتكبون الجرائم.

كما يأتي بعد يومين من  الكشف عن  أن المملكة العربية السعودية لم تعد تستخدم الجلد كعقاب على الجرائم، مما يضع نهاية للممارسة التي تسببت بانتقادات للمملكة منذ فترة طويلة.

وتهدف هذه الأحكام الجديدة إلى تحديث قوانين الدولة الخليجية بهدف مساعدتها على تحقيق رؤيتها 2030 ، وهي مبادرة يقودها ولي العهد المثير للجدل الأمير محمد بن سلمان.

لكن أهداف رؤية ولي العهد أعيقت بسجلها في حقوق الإنسان الذي تراجع بشدة وخضع للتدقيق في السنوات الأخيرة بسبب أفعال مثل تورطها في مقتل الصحفي  جمال خاشقجي في أكتوبر 2018 في القنصلية السعودية في اسطنبول، واعتقال المعارضين السياسيين- بمن فيهم الأمراء- والحكم عليهم بالإعدام.

كما أفادت تقارير حقوقية هذا الشهر أن المملكة  نفذت حكم الإعدام رقم 800  في عهد الملك سلمان المستمر منذ خمس سنوات.

 

إعدام 800 شخص بالسعودية في عهد الملك سلمان

أعلنت المملكة عن إلغاء عقوبة الإعدام في السعودية المفروضة على من ارتكبوا جرائم وهم لا يزالون قاصرين. وقال رئيس هيئة حقوق الإنسان المدعومة من الدولة عواد العواد: “يساعدنا المرسوم في وضع قانون عقوبات أكثر حداثة”. واستناداً إلى مرسوم ملكي صادر عن الملك سلمان بن عبد العزيز، تستبدل عقوبة الإعدام لمن يرتكبون جرائم قاصرين بالسجن لمدة أقصاها عشر سنوات في مراكز احتجاز الأحداث. ولم تقدم تفاصيل الموعد الذي سيدخل فيه القانون الجديد حيز التنفيذ. ويفي التعديل السعودي في العقوبات بمطالب اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل بعدم تطبيق عقوبة الإعدام على القاصرين الذين يرتكبون الجرائم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية