إيدي كوهين يطالب مصر بتسليم قناة السويس مقابل الديون الخارجية

قام الصحفي الإسرائيلي المثير للجدل والمقرب من جهاز الموساد الإسرائيلي إيدي كوهين، باستفزاز المصريين في تغريدة له على موقع “تويتر”.

واستفز كوهين المصريين على مواقع التواصل، باقتراح أن يتم عقد صفقة بين القاهرة وتل أبيب، تستحوذ إسرائيل بموجبها على قناة السويس مقابل تسديد ديون مصر الخارجية، حسب زعمه.

وقال إيدي كوهين، الصحفي المقرب من أجهزة الأمن الإسرائيلية، عبر حسابه الرسمي على تويتر، “اعطونا قناة السويس يا مصريين ونحن نتكفل بديونكم الخارجية.. شو رأيكم”.

وفجرت تغريدة كوهين، غضب المصريين الذين شنوا عليه هجوما عنيفا وذكروه بوضع إسرائيل، والهزيمة الكبرى لها في حرب 1973 على أرض سيناء.

إيدي كوهين

ويشار إلى أن قناة السويس، هي ممر مائي اصطناعي في مستوى سطح البحر في مصر، يصل بين البحر المتوسط والبحر الأحمر، ويصنف ضمن أهم الممرات المائية في العالم وله أهمية إستراتيجية كبيرة جداً.

وتسمح القناة للسفن بالسفر بين أوروبا وشرق آسيا بدون الإبحار حول أفريقيا.

وتعد قناة السويس، أحد أهم موارد الاقتصاد المصري، الذي يعيش من سنوات أزمات هيكلية مع ارتفاع نسبة التداين الخارجي أرقاماً قياسية.

ويمثل قناة السويس ما يقرب من 30 ٪ من حركة سفن الحاويات على مستوى العالم كل يوم ، وفقًا لرويترز ، حيث يستغرق طريق الشحن البديل بين آسيا وأوروبا – التنقل حول الرأس الأفريقي – أسبوعًا أطول.

وكانت قد أعلنت هيئة قناة السويس انتظام حركة الملاحة بالمجرى المائي يوم الاثنين بعدما سحبت قاطرات سفينة الشحن ” جلوري” التي أصابها عطل مفاجئ خلال عبور الممر الملاحي.

وقالت شركة الشحن (ليث) إنه من المتوقع أن تتسبب الحادثة في تأخيرات طفيفة فحسب مع استئناف قوافل السفن العبور المنتظم بحلول الساعة الحادية عشرة صباحا بالتوقيت المحلي (0900 بتوقيت جرينتش).

وجنحت سفينة الحاويات العملاقة إيفر جيفن في الجزء الجنوبي من القناة عام 2021 مما عرقل حركة الملاحة لستة أيام قبل أن يتم تعويمها.

ووفقا لبيانات فيسل فايندر ومارين ترافيك المتخصصتين في تتبع السفن فإن جلوري سفينة بضائع سائبة ترفع علم جزر مارشال.

وذكر مركز التنسيق المشترك، وهو مركز معني بالإشراف على صادرات الحبوب الأوكرانية ومقره إسطنبول، أن السفينة غادرت ميناء تشورنومورسك الأوكراني في 25 ديسمبر كانون الأول متجهة إلى الصين وعلى متنها 65970 طنا من الذرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية