إيران تصعد.. خامنئي: السعودية والإمارات مولتا هجوم الأهواز

صعدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد السعودية والإمارات، حين اتهم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي الاثنين كلتا الدولتين بتمويل الهجوم المسلح على العرض العسكري في منطقة الأهواز السبت والذي أوى بحياة 25 إيرانيًا.
وقال خامنئي: “بناء على التقارير، هذا العمل الجبان نفذه أشخاص جاء الأميركيون لمساعدتهم عندما حوصروا في سوريا والعراق ومولتهم السعودية والإمارات”.
وأضاف المرشد الأعلى للثورة الإيرانية “سنعاقب بشدة من يقف خلف تنفيذ الحادث المأساوي في الأهواز”.
وتأتي تهديدات خامنئي المباشرة للسعودية والإمارات، بعد قليل من إعلان وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي اعتقال شبكة واسعة من الأفراد على صلة بهجوم الأهواز، مهددا كل من وقف وراء الهجوم وساهم في تنفيذه بدفع الثمن باهظا.
من جهته، حذر نائب قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي زعماء الولايات المتحدة وإسرائيل من رد “مدمر”، واتهمهم بالتورط في الهجوم.
وعم الحداد الوطني أنحاء الجمهورية الإيرانية اليوم، فيما شيع الآلاف قتل الهجوم في الأهواز، جنوب غربي إيران.
وبدأ التصعيد بين الإمارات وإيران عقب اشادة مسؤول إماراتي كبير بالهجوم، ورفضه إطلاق وصف العمل الإرهابي عليه.
وقال الدكتور عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة محمد بن زايد إن “الهجوم على هدف عسكري ليس بعمل إرهابي، ونقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن وسيزداد خلال المرحلة القادمة”.
واستدعت الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال الإماراتي في طهران وحملته احتجاجا شديد اللهجة على تصريحات المستشار الإماراتي.
فيما رفض الوزير الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش اتهامات إيران لبلاده بالمسؤولية عن هجوم الأهواز، وقال إن هذه الاتهامات لا أساس لها.
ويشكل العرب السنة أغلبية سكان اقليم الأهواز، الذي يتعرض لاضهاد السلطات الإيرانية، ما يدفع السكان للمطالبة بالإنفصال واقامة دولة عربية مستقلة فيه.
وأعلن لواء المقاومة الوطنية في الأهواز وتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهما عن الهجوم بشكل منفصل.
لكن المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني اتهم عناصر مرتبطة بأمريكا وإسرائيل بالمسؤولية عن الهجوم، وليس من بينها داعش أو لواء الأهواز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية