اتفاق قطري مصري على استثمارات بقيمة 5 مليار دولار

أعلن مجلس الوزراء المصري في بيان إن مصر وقطر اتفقتا على توقيع اتفاقات استثمارية بقيمة 5 مليارات دولار، في الوقت الذي يعيد البلدان بناء العلاقات بعد خلاف دبلوماسي إقليمي.

ولم يذكر مجلس الوزراء تفاصيل عن الاستثمارات والشراكات واكتفى بالقول إنها ستكون “للفترة المقبلة”.

وأضاف البيان المنشور على صفحة المجلس الرسمية، أن الاتفاق جاء بعد اجتماع رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي وعدد من الوزراء مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني والمالية علي بن أحمد الكواري خلال زيارتهما الحالية للقاهرة.

كما استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نائب رئيس مجلس الوزراء القطري حيث جرى خلال المقابلة استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه أشاد الرئيس السيسي بالدور “الهام” الذي تقوم به دولة قطر في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية حسب ما نشره متحدث الرئاسة.

وبحسب بيان مجلس الوزراء تم تشكيل لجنة عليا مشتركة برئاسة وزيرى خارجية البلدين الشقيقين، بهدف التشاور المستمر وتعزيز التعاون والتنسيق في المجالات كافة.

وأعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن “هناك شعوراً مشتركاً بثبات العلاقات بين الشعبين المصري والقطري”.

كما أعلن  تشكيل لجنة مشتركة مصرية- قطرية، لبحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كل المجالات، بغرض الانطلاق إلى الأمام، ومواجهة التحديات المشتركة، والعمل على دفع العمل العربي المشترك، وتحقيق تطلعات الشعبين.

وأشاد الجانبان “بعمل أعضاء اللجان الثنائية المشتركة المنبثقة من بيان العلا، واستكمالها لأعمالها في أجواء سادتها المهنية والروح الأخوية، والتي تم من خلالها التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، والتوصل للتوافق بشأن الموضوعات المدرجة على جداول أعمالها، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين”.

بدوره نقل وزير الخارجية القطري تحيات أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى رئيس جمهورية مصر العربية، وتمنياته بموفور الصحة والسعادة، ولشعب مصر الشقيق دوام التقدم والازدهار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية