احتفاء بانسحاب الطفل الكويتي لاعب التنس محمد العوضي من مواجهة لاعب إسرائيلي في الامارات

انسحب لاعب المنتخب الكويتي للتنس محمد العوضي، الجمعة، من مواجهة لاعب إسرائيلي، في الدور نصف النهائي من البطولة الدولية للمحترفين، تحت سن 14 عامًا، والمقامة في مدينة ‫دبي.

وذكرت صحيفة “الوطن” الكويتية أن  العوضي نجح في الفوز والصعود إلى الدور النصف النهائي، وفور علمه بمواجهة لاعب إسرائيلي قرر الانسحاب وعدم المشاركة أمام اللاعب الإسرائيلي.

وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت بخطوة العوضي، التي جاءت رفضا للتطبيع مع إسرائيل، واعتبروها مكملة لمواقف دولة الكويت الداعمة للقضية الفلسطينية.

ودعا الناشطون هيئة الرياضة، واللجنة الأولمبية الكويتية، واتحاد التنس الأرضي، لتكريم البطل اللاعب محمد العوضي أدبيًا وماديًا. بجانب كل بطل كويتي – يضحي، التزامًا بالروح الرياضية والأخلاق الأولمبية والتشريعات الكويتية، التي ترفض الظلم والعنصرية والصهيونية.

يذكر أن انسحاب اللاعبين العرب من مواجهة لاعبين من دولة الإحتلال تكررت في السنوات الأخيرة نتيجة تصاعد الرفض الشعبي للتطبيع.

حيث انسحب اللاعب الجزائري فتحي نورين لاعب الجودو من الأولمبياد لتجنب مواجهة منافس إسرائيلي في يوليو الماضي.

وأعلن فتحي نورين ، الذي كان من المقرر أن يشارك في منافسات الجودو تحت وزن 73 كجم، قراره يوم الخميس، قبل يوم واحد من حفل افتتاح أولمبياد طوكيو.

وكان الرياضي البالغ من العمر 30 عامًا على وشك مواجهة السوداني محمد عبد الرسول في 26 يوليو في الجولة الأولى. إذا فاز، لكان قد شرع في صدام محتمل مع الإسرائيلي توهار بطبل.

وتحدثت نورين لوسائل إعلام جزائرية محلية عن انسحابه قائلة إن دعمه للقضية الفلسطينية جعل من المستحيل عليه منافسة بطبل.

وقال “لقد عملنا بجد للتأهل للألعاب، لكن القضية الفلسطينية أكبر من كل ذلك”.

وأضاف: “موقفي ثابت من القضية الفلسطينية، وأنا أرفض التطبيع، وإذا كلفني ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية، فإن الله سيعوضني”.

وقال مدربه الرياضي، الذي يُشار إليه في وسائل الإعلام أيضًا باسم عمار بن يكليف، للصحافة: “لم يحالفنا الحظ في القرعة. حصلنا على خصم إسرائيلي، ولهذا اضطررنا إلى الاعتزال. اتخذنا القرار الصحيح”.

وخلال دورة الألعاب الأولمبية لعام 2016، غادر لاعب الجود المصري إسلام الشهابي المسابقة لأنه رفض مصافحة منافس من إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية