ارتفاع المؤشر العام لبورصة قطر 1.07 %

ارتفع المؤشر العام لبورصة قطر، امس بواقع 126.08 نقطة، أي ما نسبته 1.07 بالمائة، ليصل إلى 11 ألفا و925.98 نقطة.
وتم خلال جلسة أمس تداول 238 مليونا و160 ألفا و617 سهما، بقيمة مليار و494 مليونا و944 ألفا و203.803 ريال، نتيجة تنفيذ 20130 صفقة في جميع القطاعات.

وارتفعت في الجلسة أسهم 25 شركة، بينما انخفضت أسعار 18 شركة أخرى، فيما حافظت شركة واحدة على سعر إغلاقها السابق.

وبلغت رسملة السوق في نهاية جلسة التداول 669 مليارا و504 ملايين و783 ألفا و997.910 ريال، مقارنة بـ 661 مليارا و385 مليونا و15 ألفا و428.270 ريال، في الجلسة السابقة.

من جانب اخر اختتمت معظم الأسواق الرئيسية في منطقة الخليج تداولات الأربعاء على ارتفاع مقتفية أثر نظيراتها العالمية وأسعار النفط التي صعدت وسط آمال في تعافي الطلب من الصين.

وتربط معظم دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك السعودية والإمارات وقطر، عملاتها بالدولار وتتبع بصفة عامة الاحتياطي فيما يخص قرارات السياسة النقدية، مما يعرض المنطقة لتأثير مباشر لأي تشديد نقدي في الولايات المتحدة.
وصعد المؤشر الرئيسي في السعودية 1.5 بالمائة بدعم من قفزة سهم ريتال للتطوير العمراني 5.1 بالمائة وسهم مصرف الإنماء 3.5 بالمائة.

كما زاد سهم أكوا باور 4.3 في المائة بعدما أعلنت الشركة توقيع اتفاقيات لتطوير أكبر محطة للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.

وقال عبد الهادي اللعبي كبير مسؤولي التسويق في إمبوريوم كابيتال إن البورصة القطرية تواصل التعافي بعد فترة طويلة من التراجع بدعم من الاتجاه الصعودي لأسعار الغاز الطبيعي رغم التقلبات.

وأضاف «السوق تستفيد من شراكات الغاز الطبيعي التي وقعتها الحكومة».

وتستعد ألمانيا لاستقبال تدفقات جديدة من الغاز الطبيعي المسال من قطر اعتبارا من 2026 بعدما وقعت قطر للطاقة وكونوكو فيليبس الثلاثاء اتفاقيتي بيع وشراء لتصدير الغاز لمدة 15 عاما على الأقل.

وفي أبوظبي، صعد المؤشر الرئيسي 1.5 بالمائة بعد ثلاث جلسات من الخسائر، مدعوما بارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول أكبر مصارف البلاد 1.7 بالمائة.

وزاد المؤشر الرئيسي في دبي 0.6 بالمائة بعد ارتفاع سهم إعمار للتطوير العقاري 2.2 بالمائة وبنك الإمارات دبي الوطني 2.7 بالمائة.

وخارج منطقة الخليج، أنهى المؤشر الرئيسي في مصر على ارتفاع 0.6 بالمائة، ليواصل المكاسب التي بدأها في الجلسة السابقة، بدعم من ارتفاع سهم إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية 4.1 بالمائة وسهم المجموعة المالية هيرميس القابضة 5.8 بالمائة.

وتواصل السوق المصرية تسجيل أحجام تداول قوية إذ يحافظ المستثمرون المحليون على توجههم الشرائي. وأشار اللعبي إلى وجود موجة بيع من جانب المستثمرين الأجانب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية