ارتفاع حصيلة قتلى فيروس كورونا بإيران إلى 1812

قال متحدث باسم وزارة الصحة للتلفزيون الحكومي يوم الاثنين إن عدد القتلى بسبب فيروس كورونا بإيران ارتفع إلى 1812 مع 127 حالة وفاة جديدة في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأوضح كيانوش جهانبور أن السلطات الصحية سجّلت 23049 مصابًا في البلاد منذ بدء تفشي الفيروس.

وقال إنه خلال الـ 24 ساعة الماضية، أصيب 1411 إيرانيا بالفيروس في جميع أنحاء الجمهورية الإسلامية، التي لديها أسوأ تفشي في الشرق الأوسط.

وأمس، رفض المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي عرضًا قدمته الولايات المتحدة للمساعدة في مكافحة وباء كورونا بإيران .

وفي خطاب متلفز، وصف خامنئي الولايات المتحدة بأنها بقيادة “دجالين وكذابين”، مضيفًا أن البلاد هي “العدو الشرير لإيران”.

وقال خامنئي: “لقد عرض الأميركيون عدة مرات مساعدتنا في مكافحة الوباء. وهذا أمر غريب لأنهم يواجهون نقصًا في مكافحة الفيروس بأمريكا. كما أنهم متهمون بإحداث هذا الفيروس”.

وأضاف “أنا لا أعرف ما إذا كان ذلك صحيحا. ولكن عندما يكون هناك مثل هذا الادعاء، هل يمكن لرجل حكيم أن يثق بك ويقبل عرض المساعدة الخاص بك؟ هل يمكن أن تعطي أدوية لإيران تنشر الفيروس أو تجعله يبقى بشكل دائم”.

وعرضت واشنطن مساعدة إنسانية لإيران، على الرغم من التوترات بين البلدين التي ارتفعت بشكل كبير منذ عام 2018 ، عندما خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع ست قوى عالمية وأعاد فرض العقوبات التي شلت الاقتصاد الإيراني .

وحثت الصين ، وهي طرف في الاتفاق النووي الإيراني ، الولايات المتحدة على رفع العقوبات عن إيران على الفور.

لكن الولايات المتحدة بعثت برسالة فظة إلى إيران هذا الأسبوع: انتشار الفيروس لن ينقذ إيران من العقوبات الأمريكية التي تخنق عائداتها النفطية وتعزل اقتصادها.

وقال خامنئي، الذي ألغى بسبب تفشي المرض في 20 مارس خطابه السنوي للعام الفارسي الجديد من مدينة مشهد الشيعية، إن إيران ستنتصر على الفيروس.

وقال خامنئي ، الذي دعا الناس إلى البقاء في منازلهم ، إن “الجمهورية الإسلامية لديها القدرة على التغلب على أي نوع من الأزمات والتحديات ، بما في ذلك تفشي الفيروس التاجي”.

 

خامنئي يرفض مساعدة الولايات المتحدة في مكافحة كورونا في إيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية