ارتفاع عدد ضحايا حادث إنهيار مبنى اللويبدة في الأردن الى 10

ارتفعت حصيلة قتلى انهيار مبنى قديم مؤلف من أربعة طوابق في منطقة اللويبدة في العاصمة عمان، إلى 10 أشخاص مع إصابة 10 آخرين في وقت تواصل فرق الإنقاذ، البحث عن أشخاص تحت الأنقاض.

وقال بيان صادر عن مديرية الأمن العام إن “فرق الإنقاذ تمكنت من إخلاء جثتين من تحت الأنقاض، مساء اليوم الأربعاء لترتفع حصيلة ما تم انتشاله إلى ثماني وفيات”.

وأفاد الأمن العام الأردني في بيان بعيد ذلك، بـ”ارتفاع عدد الجثث المنتشلة من تحت أنقاض المبنى المنهار في اللويبدة إلى 10″.

وأضاف البيان أن “فرق الإنقاذ مازالت تعمل بكامل قواها للوصول إلى بقية المحاصرين”.

وكانت حصيلة سابقة من مصدر أمني أشارت إلى سقوط ستة قتلى.

وأشار البيان كذلك إلى إخراج رضيعة ورجل على قيد الحياة، بعد نحو 24 ساعة من انهيار المبنى.

ويبلغ عمر الرضيعة أربعة شهور واسمها ملاك، فيما يبلغ عمر الرجل 45 عامًا.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، أُعلن أنه لا عدد دقيقا حتى الآن للمحاصرين تحت أنقاض العمارة.

هذا، وتم تخليص رجل خمسيني ورضيع على قيد الحياة، من تحت الأنقاض، وفق ما أعلنه متحدث الأمن العام العقيد عامر السرطاوي، في بيانات متتالية.

وفي البيان الأول، قال السرطاوي: “بحمد الله، تمكّن فريق الإنقاذ من إخراج شخص خمسيني على قيد الحياة حوصر تحت الأنقاض”.

ولاحقا، أعلن الأمن الأردني في بيان، “العثور على طفل (الرضيعة) عمره أقل من عام على قيد الحياة، وتم عمل الإسعافات الأولية له، ونقله بواسطة سيارة الإسعاف للمستشفى”.

فيما كشف متحدث الحكومة فيصل الشبول في تصريحات صحافية، أن “هناك معلومات عن وجود 10 أشخاص ما زالوا تحت الأنقاض، ومؤشرات حول أحياء منهم”.

في السياق، أكد النائب لقطاع المناطق والبيئة في أمانة عمان، حسام النجداوي، أنه “تم إخلاء 4 عمارات محيطة بالمبنى المنهار في منطقة اللويبدة ونقل سكانها إلى مواقع آمنة وملائمة”، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (“بترا”).

وقال النجداوي إن المبنى الذي انهار في منطقة اللويبدة يقارب عمره الزمني 50 عاما.

وأضاف أنه “لم يرد إلى الأمانة أية شكوى من قبل مالكها، أو القاطنين فيها عن وجود أي خلل أو تشققات أو أية تصدعات”.

وذكر أن “لجنة السلامة العامة برئاسة المحافظ انعقدت مساء أمس الثلاثاء، وتم اتخاذ بعض القرارات بخصوص الحادث، لتلافي حصول أي أخطار إضافية على سكان العمارات المجاورة للمبنى المنهار”.

كما قال مدير الدفاع المدني الأردني إن “المبنى في اللويبدة غير مستقر حتى الآن، ولايمكن استخدام آليات ثقيلة”، مؤكدا أنه “لا عدد دقيقا حتى الآن للمحاصرين تحت أنقاض” العمارة.

وفي وقت سابق الأربعاء، وجه عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، بمواصلة بذل أقصى الجهود لإنقاذ المحاصرين تحت الأنقاض، وفق بيان للديوان الملكي.

والثلاثاء، أعلنت السلطات الأردنية، انهيار بناية سكنية بمنطقة اللويبدة بالعاصمة عمان، فيما وجه رئيس الوزراء بشر الخصاونة أثناء زيارته إلى الموقع، بفتح تحقيق للوقوف على أسباب الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية