ارتفاع مبيعات الوقود البحري بالفجيرة لأعلى مستوى في أغسطس

ارتفعت مبيعات الوقود البحري في إمارة الفجيرة، ثالث أكبر مركز للتزويد بالوقود في العالم، في أغسطس الماضي، إلى أعلى مستوى لها منذ ثلاثة أشهر .

وارتفع إجمالي حجم مبيعات الوقود في الفجيرة ، باستثناء زيوت التشحيم، 9 بالمائة على أساس شهري إلى 723418 مترا مكعبا في أغسطس آب، بحسب وكالة رويترز.

وارتفع إجمالي مبيعات الوقود البحري منخفض الكبريت على أساس شهري بنسبة 5 بالمائة إلى 580870 مترا مكعبا في أغسطس.

و ارتفعت مبيعات زيت الوقود عالي الكبريت بنسبة لزوجة 380 سنتيستوك إلى 142548 مترا مكعبا، بزيادة 27 بالمائة عن يوليو الماضي.

وتراجعت الإمدادات الإقليمية من زيت الوقود عالي الكبريت في الأسابيع الأخيرة، مع تراجع الطلب الموسمي على توليد الطاقة في الشرق الأوسط.

وتراجعت الحصة السوقية لأحجام التزويد بالوقود منخفض الكبريت إلى 80 بالمائة في أغسطس ، مقارنة مع 83 بالمئة في يوليو.

يذكر أنه انخفضت مبيعات الوقود البحري في إمارة الفجيرة إلى أدنى مستوياتها في أربعة أشهر في يونيو الماضي.

وتزداد الأهمية الاستراتيجية للفجيرة التي تشكل إحدى الإمارات الـ 7 في الإمارات العربية المتحدة، وتبرز بصورة سريعة كأحد أهم الموانئ في الشرق الأوسط.

وكونها الإمارة الوحيدة التي لها خط ساحلي على خليج عُمان، برزت أهمية الفجيرة في ظل استمرارها بتطوير قدرات تخزين النفط ومعالجته.

حيث أصبحت مصفاتها الثالثة عاملة في حزيران/يونيو 2020، ومن المتوقع أن تصبح الرابعة عاملة في وقت لاحق من العام الجاري.

وتسمح هذه المرافق، إلى جانب محطة خط أنابيب النفط الخام في أبوظبي، للإمارات بتخفيض الاعتماد على مضيق هرمز لنقل النفط وتصديره من دون الخوف من التهديدات الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية