استمرار نظر قضية خلية “الثوري الإيراني” في البحرين

تتواصل في البحرين جلسات نظر قضية الخلية الإيرانية المتهمة بالارتباط بالحرس الثوري الإيراني والتخطيط لاستهداف البلاد وتشكيل خلايا تخريبية.

وستعقد جلسة في الثالث عشر من الشهر الجاري للمرافعة في القضية التي تشمل 52 متهماً تابعين للحرس “الثوري” الإيراني.

وتتهم البحرين المجموعة بتشكيل “خلايا عنقودية” ومحاولة تجنيد أعضاء جدد في البلاد بغرض تنفيذ عمليات تخريبية في البلاد.

وتشير أوراق القضية التي تنظر المحكمة الجنائية الكبرى فيها أن عدداً من المتهمين جرى ترتيب سفرهم إلى العراق وإيران.

وجاءت الترتيبات بهدف إلحاق المتهمين بدورات عسكرية وتأهيلهم بقيادة تنظيمات “إرهابية” وتم تكليفهم بمراقبة ورصد منشآت أمنية.

وشملت المواقع المستهدفة بالمراقبة مقرات تابعة لوزارة الداخلية ومنشآت أمنية واقتصادية ونفطية في أماكن متفرقة في البحرين.

وتتضمن لائحة الاتهام تكليف المتهمين بإنشاء عدد من المخازن السرية وتوزيعها في أنحاء متفرقة لتسلم الأسلحة والمتفجرات والتدريب.

وكذلك ينظر في عمل المجموعة على استقطاب عناصر جديدة وتأهيلها لتنفيذ عمليات وتفجيرات تستهدف مواقع أمنية ونفطية حساسة.

وكشف النقاب أنه تم تكليف المتهمين بمراقبة خطوط سير صهاريج النفط وتحديد الإحداثيات على الخرائط الإلكترونية.

وأسفرت تحريات مكثفة عن القبض على عدد من أعضاء المجموعة “متلبسين” خلال شروعهم في استهدف مركبة نقل عام تابعة لشركة النقل الحكومية.

وذكرت معلومات القضية أن قيادات في الحرس الثوري الإيراني اجتمعت مع أكثر من 15 عنصراً هارباً خارج البحرين.

وذكرت أنه تم الاتفاق بين الجانبين على إمداد العناصر بالتمويل المالي والدعم الفني لتنفيذ المخططات الموكلة إليهم في البلاد.

اقرأ أيضاً:

البحرين: ضبط شبكة مسلحة شكلها الحرس الثوري الإيراني

البحرين: أحبطنا مخططات لإيران وحزب الله استهدفت أمننا

سجن وتغريم “ممولي إرهاب” في البحرين

محكمة بحرينية تدين بنوكاً في قضايا غسيل أموال “إيرانية”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية