اقتصاد الجزائر ينكمش 3.9٪ في الربع الأول من 2020

قالت الحكومة الجزائرية إن اقتصاد الجزائر انكمش بنسبة 3.9٪ في الربع الأول من العام الحالي بعد نمو بنسبة 1.3٪ في نفس الفترة من عام 2019، بسبب إغلاق فيروس كورونا وسوء أداء قطاع النفط والغاز الحيوي.

وانكمش قطاع الطاقة في الدولة العضو بمنظمة أوبك، المصدرة للغاز، بنسبة 13.4٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 ، أي ما يقرب من ضعف الانكماش بنسبة 7.1٪ قبل عام، وفقًا لمكتب الإحصاءات الوطني.

ويمثل النفط والغاز 60٪ من ميزانية الدولة و93٪ من إجمالي عائدات التصدير حيث لا يزال القطاع غير الطاقي متخلفًا على الرغم من محاولات الحكومة لإجراء إصلاحات.

وانخفضت عائدات الطاقة بنسبة 26٪ في الأشهر الثلاثة الأولى بسبب انخفاض الإنتاج والصادرات، فضلاً عن انخفاض أسعار النفط الخام العالمية بسبب تفشي فيروس كورونا الذي أثر على الطلب العالمي.

وزاد ذلك من الضغط المالي على اقتصاد الجزائر ، مما دفع الحكومة إلى خفض الإنفاق العام وتأخير المشاريع الاستثمارية المخطط لها لهذا العام في القطاعات الرئيسية بما في ذلك الطاقة.

ومن المقرر أن تعلن السلطات الشهر المقبل عن “خطة إنعاش اجتماعي واقتصادي” جديدة تهدف إلى تقليل الاعتماد على الطاقة وتطوير القطاع غير النفطي.

وفرضت الحكومة إغلاقًا في وقت سابق من هذا العام للحد من انتشار الفيروس التاجي الجديد، مما يضعف النمو في جميع القطاعات تقريبًا.

وبلغ النمو في قطاع الخدمات -2.8٪ في الربع الأول بعد نموه 5٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019.

وانكمش قطاع النقل والاتصالات بنسبة 4.8٪ مقابل نمو بنسبة 5.3٪ العام الماضي ، بينما سجل قطاع الصناعة نموًا بنسبة 0.5٪ مقارنة بـ + 4.9٪ خلال الفترة من يناير إلى مارس 2019.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن “النشاط الاقتصادي انخفض بشكل كبير خلال الربع الأول، وتفاقمت هذه الحالة بسبب الأزمة الصحية العالمية”.

اقرأ المزيد/ فتوى جزائرية بعدم إسقاط شعيرة الأضاحي بسبب كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية