اكتمال 80% من بناء السد الإثيوبي

أعلن وزير المياه والري الإثيوبي سيليشي بيكيلي أن أكثر من 80 في المائة من بناء السد الإثيوبي اكتمل، على الرغم من زيادة التوترات مع القاهرة.

وأضاف بيكيلي أنه سيتم ملء خزان السد الإثيوبي للمرة الثانية كما هو مخطط خلال موسم الأمطار المقبل، وأننا “على استعداد لمعالجة مخاوف السودان بشأن الملء وتبادل المعلومات”.

وأضاف بيكيلي “لقد أظهرنا بوضوح خلال اجتماع كينشاسا موقف أديس أبابا ورغبتها في إنهاء هذه المفاوضات. وأكدنا في كينشاسا التزامنا بتبادل المعلومات حول عملية الملء”.

وأضاف “تم الاتفاق في وقت سابق على انهاء مفاوضات السد الإثيوبي في الجولة المقبلة”.

وقال الوزير الإثيوبي إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع مصر وإثيوبيا وفقًا لإعلان المبادئ كان للتفاوض بحسن نية، موضحًا أن إثيوبيا تنتظر قرار رئيس الاتحاد الأفريقي بشأن استئناف المفاوضات.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن بلاده لن تتنازل عن أمنها المائي، وأبرز ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم، يحفظ حقوق مصر المائية، ويجنب المنطقة المزيد من التوترات وعدم الاستقرار.

وتعمل إثيوبيا على بناء سد بقيمة 5 مليارات دولار بالقرب من الحدود مع السودان تقول إنه سيوفر للبلاد الكهرباء التي تشتد الحاجة إليها وتجديد الاقتصاد. تعتقد مصر أنها ستقيد وصولها إلى مياه النيل.

كما تعتمد مصر بشكل شبه كامل على مياه النيل، حيث تتلقى حوالي 55.5 مليون متر مكعب سنويًا من النهر، وتعتقد أن ملء السد سيؤثر على المياه التي تحتاجها للشرب والزراعة والكهرباء.

اقرأ أيضًا: السيسي يحذر إثيوبيا حول سد النهضة: “الخيارات مفتوحة إذا تم المساس بمياه مصر”

وتريد القاهرة أن تضمن إثيوبيا أن مصر ستحصل على 40 مليار متر مكعب أو أكثر من مياه النيل. وقال وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي إن مصر تخلت عن هذا المطلب، لكن مصر تصر على أنها لم تفعل، وأصدرت بيانًا بهذا المعنى.

وهناك أيضًا مشكلة لم يتم حلها بشأن مدى سرعة ملء السد، حيث تخشى مصر إذا تم ملء السد بسرعة كبيرة، فقد يؤثر ذلك على الكهرباء المولدة من السد العالي في أسوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية