الأردن.. قرار يمنع نشر قضايا نقابة المعلمين

أصدرت محكمة في الأردن الاحد قرارًا يتم بموجبه حظر نشر قضايا متعلقة في نقابة المعلمين التي شهد أعضاؤها جدالاً كبيرًا في الأسابيع الماضية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” عن قرار صادر من القاضي محمد الطراونة أن محكمة صلح جزاء عمان قررت حظر النشر بالقضايا المتعلقة بنقابة المعلمين.

وقال بيان المحكمة إن ذلك القرار جاء عملاً بأحكام المادة 255 من قانون العقوبات والمادة 39/ب من قانون المطبوعات والنشر.

وأضربت نقابة المعلمين في الأردن، التي تضم 100 ألف شخص في العام الماضي، وأغلقت المدارس في جميع أنحاء الأردن لمدة شهر في واحدة من أطول الإضرابات وأكثرها اضطرابا في القطاع العام في تاريخ البلاد.

وفي الأسابيع الأخيرة اتهمت قيادتها الحكومة بالفشل في احترام اتفاق تم توقيعه في أكتوبر الماضي أنهى الإضراب.

وتضمنت الصفقة زيادة في الأجور بنسبة 50٪ هذا العام، والتي تقول الحكومة الآن إنها لا يمكن تحملها بسبب الضربة الاقتصادية الناجمة عن أزمة فيروس كورونا.

كما اتهم بعض المسؤولين قادة النقابات بتبني الأجندة السياسية للمعارضة الإسلامية، وتقول النقابة إن هذا الاتهام جزء من حملة تشويه حكومية.

ويقول سياسيون معارضون إن الحكومة تستخدم قوانين الطوارئ الصارمة التي تم فرضها في مارس للحد من الحقوق المدنية والسياسية.

وشمل قرار الحظر الأخبار أو المنشورات أو التعليق على مجريات المحاكمة في الدعوى القضائية المتعلقة بالنقابة.

وذلك بمختلف وسائل الإعلام والمطبوعات ومنصات التواصل الاجتماعي”.

والأسبوع الماضي، قرر المدعي العام تحويل قضية المعلمين إلى المحكمة، وفق تصريح سابق لوكيل النقابة، بسام فريحات.

وفي 25 من يوليو الماضي، جرى توقيف أعضاء مجلس نقابة المعلمين وعددهم 13، بقرار من المدعي العام.

وذلك تزامنًا مع قرار آخر للنائب العام بوقف عمل النقابة وإغلاق مقارها لمدة عامين.

تحقيقات مع أعضاء المجلس

ووفق بيان للنيابة العامة، فإن التحقيقات مع أعضاء مجلس النقابة تشمل اتهامات بـ”تجاوزات مالية” و”إجراءات تحريضية”.

فيما ينفي المتهمون صحة تلك التهم.

وقبيل هذه القرارات بـ 48 ساعة، خرج نحو 2000 معلم في مسيرة قرب مقر نقابتهم بالعاصمة عمان.

طالبوا خلالها الحكومة بالتزام اتفاقية موقعة بين النقابة والحكومة، في أكتوبر 2019، بشأن إقرار علاوة على رواتبهم.

وتأسست نقابة المعلمين الأردنيين عام 2011، وينتسب إليها نحو 140 ألف معلم.

إقرأ أيضًا: اعتقال مسؤولي نقابة المعلمين في الأردن وإغلاق مكاتبها لعامين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية