الأردن: مقتل 3 عناصر أمن خلال مداهمة لمنزل مشتبه به بمقتل الدلابيح

أعلنت إدارة الأمن العام الأردني، الاثنين، مقتل 3 من عناصرها خلال مداهمة لمنزل مشتبه به بمقتل العقيد عبدالرزاق الدلابيح، نائب مدير شرطة مدينة معان (نحو 218 كم) جنوب العاصمة عمّان، الذي قتل بـ”رصاص مخربين”، وفقا لما نقلته السلطات الأردنية.

جاء ذلك في بيان للأمن العام ورد فيه: “الأمن العام تنعى استشهاد ثلاثة من مرتباته واصابة خمسة آخرين خلال مداهمة مشتبه به بمقتل الشهيد الدلابيح قبل قليل، ومقتل المشتبه به (من حملة الفكر التكفيري) وضبط ثمانية أشخاص آخرين والتحقيقات جارية”.

ويأتي مقتل العقيد الدلابيح في ظل حالة من التوتر تشهدها عدة محافظات في البلاد، إثر إعلان سائقي شاحنات ووسائل نقل مختلفة إضرابا منذ أكثر من 10 أيام، على خلفية قرار حكومي برفع أسعار المحروقات، وشهدت بعض المناطق إغلاق طرق وتجمعات لمحتجين، كما توقفت حركة الشحن لأيام في ميناء العقبة، وتكدست كميات من البضائع.

حيث أعلنت السلطات الأردنية السبت الماضي مقتل الضابط عبد الرزاق الدلابيح بعيار ناري وإصابة عنصري أمن آخرين، في منطقة الحسينية بمحافظة معان جنوب الأردن، أثناء تعاملهما مع ما وصفتهم بـ”مخربين قاموا بأعمال شغب واحتجاجات في المنطقة”.

وذكرت مديرية الأمن العام في بيان أوردته وكالة الأنباء الأردنية بترا أن نائب مدير شرطة محافظة معان قتل إثر تعرضه للإصابة بعيار ناري في منطقة الرأس أثناء تعامله مع أعمال شغب كانت تقوم بها مجموعة من المخربين والخارجين عن القانون في منطقة الحسينية في المحافظة ذاتها”.

كما أفاد البيان بـ”إصابة ضابط وضابط صف بعيارات نارية أثناء تعاملهما مع المخربين في منطقة الحسينية “، مشيرة إلى أنه جرى إسعافهما وهما قيد العلاج.

ولفتت المديرية إلى أن “القوات الأمنية تواصل أعمالها في التعامل مع الخارجين عن القانون”.

فيما لا تزال القوى الأمنية تواصل أعمالها في التعامل مع الخارجين عن القانون في مختلف مناطق المملكة، ولن تسمح لهم بتنفيذ مخططاتهم للمساس بأمن الوطن واستقراره”.

وحذرت المديرية الجميع “للابتعاد عن الأفعال الجرمية والتخريبية التي يحرض البعض عليها”، مؤكدة أن كل من يقوم بمثل تلك الأفعال “سيتم إلقاء القبض عليه لينال عقابه الرادع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية