الأفعال على الأرض مغايرة للحقيقة .. قرقاش: الإمارات طوت صفحة الخلافات مع قطر

قال المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، إن بلاده “طويت صفحة الخلافات مع قطر، بعد أزمة استمرت ثلاث سنوات بسبب الحصار.

ويتساءل البعض عن موقف الامارات في ذكرى الخلافات مع قطر ومقاطعة الدول الأربع للدوحة.

وغرد أنور قرقاش على “تويتر: “تتطلع إلى المستقبل بتفاؤل وثقة، مضيفة صفحات جديدة لأهدافها التنموية وتطلعاتها من أجل رخاء شعبها”.

ونشرت تغريدته في الذكرى الرابعة للحظر المفروض على قطر، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر كل العلاقات مع الدوحة وفرضت حصارًا.

ومهد توقيع إعلان العلا في الخامس من يناير من هذا العام الطريق لاستعادة العلاقات بين اللجنة الرباعية وإنهاء الخلافات مع قطر.

وبعد وقت قصير من توقيع الاتفاقية، أعادت الإمارات فتح مجالها الجوي أمام الخطوط الجوية القطرية واستأنفت الأنشطة التجارية بحسب تقارير، مع تقارير تشير إلى أنه تم الإبلاغ عن شحنة نفط بين البلدين في وقت سابق من شهر مارس.

وبدت العلاقات القطرية الإماراتية تتجه تدريجياً نحو مسار أكثر إيجابية في الأيام الأخيرة، حيث أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن البلدين عقدا عدة جولات من المناقشات لتمهيد الطريق لاستعادة العلاقات.

ومع ذلك، على الرغم من توقيع الاتفاق، استمرت الأعمال العدائية الإعلامية التي جاءت بعكس إنهاء الخلافات مع قطر.

ففي الآونة الأخيرة، شجب مندوبو اتحاد الصحفيين الأفارقة، وهو منظمة أفريقية، المحاولات التي يعتقد أن الإمارات ترتكبها للتلاعب بالصحفيين في إفريقيا للمشاركة في حملة ضد قدرة قطر على استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وانتقد الموقعون على البيان تحركات الإمارات المشبوهة ومحاولاتها حشد الصحفيين الأفارقة ضد مونديال قطر في قطر بمحاولة التلاعب بأعضاء الصحافة في تغطية الأحداث بالدولة الخليجية بشكل غير دقيق.

وفي حادثة أخرى، هاجم سفير الإمارات لدى إسرائيل محمود الخاجة قناة الجزيرة القطرية أثناء زيارته لرئيس حركة يمينية إسرائيلية دعت إلى التطهير العرقي للفلسطينيين.

اقرأ أيضًا: تقرير يفضح دور الإمارات في التحريض ضد مونديال قطر

واتهم الجزيرة بتحويل رواية أحداث دولة الفصل العنصري وعدم عكس ما يسمى بالحقيقة. جاءت التصريحات بعد أسابيع فقط من تدمير المبنى الإعلامي لقناة الجزيرة في غزة بالكامل جراء الغارات الجوية الإسرائيلية خلال حملة القصف العشوائي التي استمرت 11 يومًا على القطاع المحاصر.

في غضون ذلك، أشار محللون وخبراء رقميون إلى العديد من حملات وسائل التواصل الاجتماعي المناهضة لقطر والتي يقال إن الإمارات أطلقتها بعكس نواياها حول إنهاء الخلافات مع قطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية