الأول في الشرق الأوسط .. قطر تعلن امتلاكها لبرج الملاحة الافتراضي

أعلن مدير إدارة الملاحة الجوية في الهيئة العامة للطيران المدني القطري، عن امتلاك بلاده لجهاز غير ‏مسبوق في منطقة الشرق الأوسط.‏

وأشار أحمد آل إسحاق إلى أن الجهاز هو “البرج الافتراضي”، والذي أكد أنه سيساهم في المستقبل في الاستغناء عن أبراج المراقبة التقليدية، ومن الممكن تركيبه في أي مكان، ويمكن من خلاله توجيه الطائرات عن طريق الشاشات والجهاز، وفقا لصحيفة “الشرق” القطرية.

ولفت آل إسحاق إلى أنه تم تركيب عدد من وحدات الجهاز الحديث في مطار الدوحة، وفي مطار حمد الدولى، كما سوف يتم الانتهاء من تركيب رادارين إضافيين في مطار حمد قريبا، وذلك ن أجل المساهمة في تعزيز ودعم حركة الطائرات على الممرات أثناء اقلاعها وهبوطها.

وقال في سياق الاستعدادات لمونديال قطر 2022 إنه تم زيادة عدد مواقف الطائرات لزيادة الطاقة الاستيعابية في المطار، وهو ما يتماشى مع البرنامج والخطة التى وضعتها إدارة مطار حمد الدولي، الذى من المتوقع أن ينتهي في نهاية شهر أغسطس.

وأكد أن معدلات السلامة في حركة الملاحة الجوية القطرية تصل إلى نسبة 100 % بفضل الأجهزة المتقدمة تكنولوجيا وكفاءة وحرفية المراقبين الجويين الذين يمتلكون القدرة والكفاءة التشغيلية والتأهيل النوعى والتدريب وفق أعلى درجات المهنية.

وأفاد أنه تم تزويد الملاحة الجوية بعدد كبير من الاجهزة الحديثة أيضاً، وقد تم تركيبها لمواكبة الزيادة المتوقعة لمونديال 2022.

وشدد السيد أحمد آل إسحاق جاهزية الملاحة الجوية القطرية لاستقبال مونديال 2022 بكل احترافية ومهنية عالية، مبيناً أن كافة الإجراءات المتعلقة بالأجواء القطرية وتدفق وانسيابية حركة الطائرات والمراقبة الجوية تتماشى مع متطلبات الكثافة التشغيلية خلال المونديال.

وتوقع وصول الحركة الجوية خلال مونديال قطر 2022 إلى أكثر من 1600 حركة جوية في اليوم، مشيراً إلى أنه “بعد التعافي التدريجي من تداعيات كورونا “كوفيد – 19 ” زادت معدلات الحركة الجوية بدولة قطر حيث تراوحت بين 750 و800 حركة جوية في اليوم. الأمر الذي يجعل دولة قطر الدولة الثانية في الشرق الأوسط الأكثر ازدحاماً في الحركة الجوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية