الأول من نوعه.. خط سكة حديد بين الموصل في العراق وتركيا

كشف محافظ الموصل نجم الجبوري عن مخطط لبناء خط سكة حديد بين الموصل شمال شرقي العراق وتركيا .

وقال نجم الجبوري في تصريح لصحيفة الصباح العراقية شبه الرسمية إن فريقًا من المهندسين بدعم من الشركات التركية سيبدأ في الأيام المقبلة في مد خط سكة حديد حديث بين العراق وتركيا .

وأوضح أن خط السكة الحديد الذي سيتم بناؤه من مركز الموصل باتجاه حدود تركيا يهدف إلى تقليل الكثافة عند المعبر الحدودي البري.

ومع ذلك، لم يقدم تفاصيل عن ميزانية المشروع وتكلفته.

بالنسبة للتجارة الدولية والتحولات بين تركيا والعراق، فإن بوابة خابور-إبراهيم خليل الحدودية قيد الاستخدام حاليًا.

وفي يونيو الماضي، كشفت قناة روسيا اليوم أن رئيس مخابرات تركيا هاكان فيدان زار العراق سرًا، مشيرة إلى أنه التقى بمسؤولين سياسيين وحكوميين عراقيين.

وبحسب القناة، قام رئيس المخابرات التركية ، هاكان فيدان ، بزيارة سرية لبغداد، التقى خلالها بعدد من المسؤولين العراقيين بالتزامن مع بدء الجولة الأولى من الحوار بين العراق والولايات المتحدة ، لتطوير العلاقات بين البلدين “.

وأكدت مصادر مطلعة في بغداد أن زيارة رئيس مخابرات تركيا إلى العراق كانت تهدف إلى استكشاف الأجواء السياسية الداخلية المحيطة بالحوار العراقي الأمريكي، والتي أسفرت أولى رحلاتها عن موافقة الولايات المتحدة على تقليص وجودها العسكري في العراق .

وكشفت المصادر أن “تركيا تحاول استغلال العلاقات التي كانت تربط بين فيدان ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي عندما كان رئيسًا لجهاز المخابرات في بلاده، لضمان مصالحها في العراق، الذي يعيد تنظيم أولوياته الاقتصادية بالشراكة مع الولايات المتحدة “.

وكشفت المصادر أن الحكومة العراقية لم تعلن عن زيارة المسؤول التركي إلى بغداد ، حيث رفضت منح أنقرة أي ضمانات بشأن استمرار العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ويستورد العراق مليارات الدولارات من البضائع سنويًا من تركيا، بدون تصدير أي شيء في المقابل.

بالإضافة إلى ذلك، تحصل الشركات التركية على عقود سنوية بمليارات الدولارات لتنفيذ مشاريع ضمن قطاعات عراقية مختلفة، دون المساهمة في الاقتصاد العراقي.

اقرأ المزيد/ رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان يزور العراق سرًا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية