الإعدام في السعودية.. السلطات تطلب إعدام 5 شبان اعتقلوا وهم أطفال

تعتزم السلطات السعودية إعدام خمسة شبان ألقي القبض عليهم قبل سنوات عندما كانوا أطفالًا، حسبما كشفت منظمة غير حكومية لحقوق الإنسان، وهو استمرار لمسلسل أحكام الإعدام في السعودية الذي تصاعد مؤخرًا.

وقالت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان في بيان لها إن تهمة الشبان الخمسة تعود إلى فترة طويلة عندما كانوا لا يزالون أطفالًا خلال الاحتجاجات في محافظة القطيف بشرق المملكة العربية السعودية في عام 2011.

وأخبرت المنظمة غير الحكومية التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها وكالة الأنباء الفرنسية أن “المدعي العام طالب بفرض أقصى عقوبة على هؤلاء الشباب، مع العلم أن الرياض نفذت ما لا يقل عن عشرة أحكام بالإعدام ضد الأطفال، وجميعهم لم يحصلوا على محاكمة عادلة”.

وبصرف النظر عن التهمة غير المتناسبة حول طبيعة الجرائم، فإن عمر اعتقال المدعى عليهم كان بشكل خاص موضع جدل، حيث تم اعتقال أحد المدعى عليهم، وهو في سن التاسعة.

وتم اعتقال الشبان الخمسة – أحمد عبد الواحد الفرج ، وعلي محمد البطي، ومحمد حسين النمر، وعلي حسن الفرج، ومحمد عصام الفرج- واتُهموا بحضور جنازات الذين قتلوا على أيدي قوات الأمن السعودية.

ووفقًا للمنظمة غير الحكومية ، “يواجه محمد عصام الفرج (18 عامًا) تهمة المشاركة في جنازة ضحية عمليات قتل خارج نطاق القضاء، نفذتها القوات السعودية الخاصة في محافظة القطيف منذ عام 2012 ، عندما كان عمره 9 سنوات، ويواجه أحمد الفرج (20 عامًا) وعلي البطي (20 عامًا) تهمًا تتعلق بشخصين مطلوبين عندما كان عمرهما 13 عامًا، ويواجه محمد النمر (22 عامًا) تهمة المشاركة في جنازة ضحية لعمليات قتل خارج نطاق القضاء عندما كان عمره 14 عامًا”.

وذكرت أنه منذ اعتقالهم، “تعرض الشباب لظروف مروعة ، بما في ذلك الاحتجاز لفترة طويلة قبل تقديمهم إلى المحكمة ، والحبس الانفرادي ، والحرمان من الاتصال بمحام ، والتعذيب ، وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية والمهينة”.

وتأتي القضية في خضم قضية مشابهة لثلاثة شبان آخرين اعتقلتهم السلطات السعودية كأطفال – علي النمر وعبد الله الزاهر وداوود المرهون – الذين أكدت عليهم أحكام الإعدام على نفس الأساس، وهو التورط في المظاهرات والاحتجاجات وارتباطهم بها.

ازدادت عمليات الإعدام في السعودية زيادة حادة في السنوات الأخيرة ، حيث وصلت العقوبة إلى رقم قياسي بلغ 184 في عام 2019. وكان هذا هو الحال بوجه خاص مع صعود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، الذي قيل إنه أمر بإعدام المعارضين السياسيين والنقاد العام الماضي.

 

أحدهم بالإعدام.. إدانة 8 سعوديين بتهمة التجسس لصالح إيران

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية