الإمارات تتطلع إلى تعزيز التعاون مع روسيا في تحسين أمن الطاقة العالمي

أعلن وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد في موسكو أمس الخميس إن الإمارات تتطلع إلى تعزيز التعاون مع روسيا في تحسين أمن الطاقة العالمي.

وقال عبد الله بن زايد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرجي لافروف بثه التلفزيون “ناقشنا… أهمية استقرار أسواق الطاقة والغذاء”.

وأضاف “ترحب دولة الإمارات بكافة جهود الوساطة… وتؤكد دعم كافة الجهود لإيجاد حل سلمي للنزاع في أوكرانيا”.

كما ناقش الشيخ عبد الله قضايا إيران وسوريا والعراق خلال المحادثات في موسكو.

وتسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في سلسلة من العقوبات الغربية وتعطل أسواق الطاقة، وسلط ذلك الضوء على مصدري الطاقة الخليجيين مثل الإمارات والسعودية، إذ يبحث المستهلكون عن إمدادات تحل محل النفط الروسي.

وقاومت السعودية والإمارات، العضوان بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، مناشدات أمريكية لاستخدام فائض طاقة الإنتاج للمساعدة في السيطرة على أسعار النفط، وقالتا إنهما ملتزمتان باتفاق الإنتاج الخاص بتكتل أوبك+ الذي يشمل روسيا.

وحاولت الإمارات، التي تشهد علاقتها مع الولايات المتحدة توترا، البقاء على نفس المسافة من الغرب وروسيا التي عمقت علاقاتها معها. وامتنعت عن التصويت في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على مشروع قرار يندد بالغزو الروسي لأوكرانيا.

وتراجعت موسكو هذا الأسبوع عن موقفها السابق بأن العقوبات الغربية عقبة في طريق إنقاذ اتفاق 2015 النووي بين القوى العالمية وإيران، في وقت تبدو فيه محادثات فيينا قريبة من التوصل لاتفاق.

وعلى الرغم من أن دول الخليج عبرت عن دعمها للمحادثات، فإنها حثت القوى العالمية على مراعاة المخاوف الإقليمية المتعلقة ببرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني والجماعات التي تدعمها طهران في اليمن والعراق ولبنان.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية