الاتحاد الآسيوي: تأجيل تصفيات كأس العالم والكأس القارية إلى العام المقبل

قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وبعد التشاور مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تأجيل المباريات القارية المقبلة حتى العام المقبل.

وأوضح الاتحاد الآسيوي في بيان مقتضب أن الاتحادين قررا تأجيل التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين.

وقال إن هذا القرار جاء على ضوء الموقف الحالي لجائحة كورونا في عدد من الدول الآسيوية، وحماية لصحة وسلامة الفرق المشاركة.

وأضاف “سيواصل الاتحادان الدولي والآسيوي العمل معاً من أجل مراقبة الموقف في المنطقة وتحديد مواعيد جديدة للمباريات.”

وسيعلن لاحقاً تفاصيل المواعيد الجديدة للأدوار التالية من تصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وكانت التصفيات الآسيوية المؤهلة للبطولتين العالمية والقارية مقررة في شهري تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وأدى انتشار فيروس كورونا المستجد أواخر العام الماضي واجتياحه العالم في شهر مارس/ آذار الماضي إلى توقف كامل للأنشطة الرياضية.

لكن الأنشطة بدأت تدريجياً في بعض الدول إلى العودة، وإن بمحاذير تتعلق بحضور الجمهور واتخاذ إجراءات السلامة الضرورية.

وفي ظل تخوفات وتحذيرات من منظمة الصحة العالمية ومن الهيئات الصحية في كثير من دول العالم، فإن هناك حديثاً عن قيود جديدة.

وهذا ما قد يؤثر على استئناف الأنشطة الرياضية في وقت قريب.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية واليابان قد قررتا في شهر مارس/ آذار الماضي وقبل أشهر من انطلاق المنافسات تأجيلها عاماً واحداً.

وكان من المقرر أن تنطلق دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو أواخر الشهر الماضي، ولكن تأجلت حتى أغسطس/ آب المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية