الانتخابات اللبنانية: حزب الله يخسر الأغلبية في الائتلاف البرلماني

أظهرت نتائج الانتخابات النيابية في لبنان خسارة حزب الله المدعوم من إيران الأغلبية في الائتلاف البرلماني لصالح خصومه وكذلك لحركة الاحتجاج التي اجتاحت البلاد في انتفاضة 2019، حسبما أظهرت النتائج النهائية الثلاثاء.

وفازت الجماعات السياسية الإصلاحية التي انبثقت عن المظاهرات في جميع أنحاء البلاد بنحو 10٪ من المقاعد البرلمانية في البلاد، في مؤشر على الاستياء المتزايد من النخبة الحاكمة التي يُلقى عليها اللوم على نطاق واسع في الانهيار الاقتصادي للبلاد.

وألقى منتقدو حزب الله، الذي يتمتع بأغلبية ائتلافية في البرلمان على مدى السنوات الأربع الماضية، باللوم على الجماعة وحلفائها السياسيين في الانهيار الاقتصادي للبلاد.

ونفى حزب الله مرارا مسؤوليته، مشيرا إلى مزاعم واسعة النطاق بالفساد بين خصومه السياسيين.

وحصلت القوات اللبنانية المتحالفة مع السعودية، الخصم المسيحي الرئيسي لحزب الله، على مقاعد جديدة. كما خسر العديد من الحلفاء البارزين الذين هم من أنصار الرئيس السوري بشار الأسد منذ فترة طويلة مقاعد في البرلمان.

وكانت قد تدهورت علاقات لبنان والسعودية بشكل كبير خلال فترة استحواذ حزب الله على الكتلة الأكبر في البرلمان اللبناني.

بالمقابل، كسب حزب القوات، وهو الحزب المسيحي المتحالف مع السعودية، مقاعد جديدة، في حين خسر حلفاء بارزون للرئيس السوري بشار الأسد مقاعدهم في البرلمان، على غرار طلال أرسلان ووئام وهاب.

ونجح مرشح تغييري في إزاحة حليف مسيحي لحزب الله، في الدائرة الثالثة في الجنوب، والتي استحوذ على أصواتها حزب الله وحلفاؤه منذ أن ترشحوا للمرة الأولى للانتخابات النيابية عام 1992.

وتعرضت الحملة الانتخابية اللبنانية للعديد من الانتقادات بسبب التجاوزات.

حي أعرب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان عن قلقه إزاء تسجيل جملة من المخالفات خلال المرحلة الأخيرة من الانتخابات النيابية اللبنانية التي تشمل المقيمين في كل الدوائر الانتخابية داخل لبنان، في يوم واحد.

وقال المرصد الأورومتوسطي في بيان صحفي صباح الإثنين إنّه تابع مجريات العملية الانتخابية في لبنان، حيث فتحت صناديق الاقتراع في 15 دائرة أمام الناخبين اللبنانيين، منذ الساعة السابعة صباح أمس الأحد وحتى السابعة مساء وفق موعدها المحدد.

ودعا المرصد الأورومتوسطي هيئة الإشراف على الانتخابات في لبنان إلى التحقيق في جميع المخالفات التي رافقت العملية الانتخابية، واتخاذ المقتضيات القانونية الواجبة على النحو الذي يضمن نزاهة وشفافية الانتخابات ودقة نتائجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية