“الانتقالي” المدعوم من الإمارات يرفض تسليم السواحل اليمنية للقوات الحكومية

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات العربية المتحدة ، هاني بن بريك إن المجلس لن يسلم السواحل اليمنية الخاضعة لسيطرته إلى الحكومة المعترف بها دولياً.

وقال بن بريك على تويتر: “دعوا التحالف [بقيادة المملكة العربية السعودية] يبدأ الضغط على الرئيس عبد ربه منصور هادي لتنفيذ  اتفاق الرياض” ، مضيفًا أن الاتفاقية تنص على تشكيل حكومة جديدة مع المجلس الانتقالي الجنوبي.

وبحسب بن بريك، طلب التحالف العربي من رئيس المجلس الانتقالي للمجلس الأعلى، اللواء أحمد سعيد بن بريك، تسليم القوارب التي بحوزته لقيادة خفر السواحل اليمنية .

واتهم التحالف في اليمن يوم الأحد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بمنع خفر السواحل اليمني من أداء مهامه.

وفي أواخر أبريل الماضي، أعلن المجلس الانفصالي المدعوم من الإمارات حالة الطوارئ العامة والحكم الذاتي على الجنوب.

وبعد ساعات قليلة، رفضت خمس محافظات من أصل ثماني محافظات اليمن إعلان الجماعة الانقلابية، وأكدت ولاءها للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ورفض التحالف الذي تقوده السعودية إعلان المجلس الانتقالي، مؤكداً على ضرورة العمل على تنفيذ اتفاقية الرياض.

لكن أحد القيادات في المجلس الانفصالي المدعوم من الإمارات أكد أن المجلس لن يتراجع أبدًا عن الانقلاب في جنوب اليمن.

وقال رئيس محافظة الضالع ، عبدالله المهدي سعيد ، في بيان إن: “قرار الحكم الذاتي لا رجوع فيه، مضيفاً “لدينا مسؤولية كبيرة في تنفيذ القرار بشكل صحيح، ونحن مستعدون للأسوأ”.

وقال سعيد “اليوم نواجه العديد من الأعداء من اتجاهات متعددة وعلينا واجب تجاه شعبنا” ، موضحا أن قرار الحكم الذاتي هو نتيجة “استفزازات ضخمة” من قبل الحكومة اليمنية ضد سكان الجنوب.

واتهم سعيد الحكومة المعترف بها دوليًا والمتمركزة في السعودية بـ “تجويع وإخضاع سكان الجنوب عن قصد عن طريق إفساد الخدمات العامة وتعذيب المواطنين”.

وأضاف في اشارة الى الاتفاقية الموقعة في نوفمبر الماضي لتسوية الخلاف بين البلدين “جاءت هذه الخطوة بسبب المماطلة والتهرب من تنفيذ اتفاق الرياض ونقص المشاركة الايجابية فيما يتعلق بالدعوات لتحسين الظروف المعيشية”.

 

الجيش اليمني المدعوم سعوديًا يستعيد معسكرًا من “الانتقالي” المدعوم إماراتيًا في معركة أبين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية