البشير: نوشك على تجاوز الأزمة

على وقع استمرار الاحتجاجات الشعبية التي تعم أرجاء السودان قال الرئيس السوداني عمر البشير في كلمة له بالذكرى الـ 63 لاستقلال السودان “نشعر بوقع المعاناة الحالية على المواطنين، لكننا نوشك على تجاوز الأزمة”.

ودعا الرئيس السوداني القوى السياسية في البلاد إلى الانضمام إلى وثيقة الحوار الوطني، من أجل إرساء دعائم الأمن والسلام في البلاد، دون إقصاء لأحد أو تمييز بين أي من مكونات الشعب السوداني.

وطالب البشير كافة القوى السياسية بالتعاهد على نبذ العنف والصراعات، لتدعيم النسيج الاجتماعي للبلاد، وترسيخ العدالة دون تمييز.

وتأتي كلمة البشير في ظل احتجاجات واسعة تشهدها الولايات السودانية، للمطالبة برحيل النظام والتي تصدت لها قوات الأمن بالقوة، وأوقعت حتى الآن 19 قتيلا، وفق بيانات رسمية للحكومة.

وبدأت المظاهرات للاحتجاج على الأزمة الاقتصادية التي تخنق السودان وأثرت على توفر المواد الأساسية كالخبز والوقود.

وقال البشير في خطابه اليوم: “أدعو كافة أبناء الشعب السوداني وقواه السياسية في الداخل والخارج، إلى كلمة سواء لنتعاون على البر والتقوى (…) البلاد تمر بظروف اقتصادية ضاغطة، أضرت بشريحة واسعة من الشعب، بفعل الضغوطات الخارجية، والتدخلات التي لا تخفى على أحد”.

ووجه البشير الدعوة للأحزاب السودانية كافة، والفعاليات للمشاركة في وضع دستور دائم للبلاد، دون إقصاء لأي جهة والاستعداد للانتخابات المقبلة، عام 2020 لترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة.

وأكد أنه “على ثقة بأن بلاده توشك على تجاوز المرحلة الصعبة التي تمر بها، والعودة إلى مسار التنمية والنهوض من جديد”.

وعلى الرغم من قوله إن السودان “قطعت شوطا كبيرا في مسار بناء الدولة” إلا أنه شدد على أن الوضع الحالي “لا يزال دون مستوى الطموح”.

وبشأن الخطط الاقتصادية قال البشير: إن موازنة العام المقبل 2019، تهدف لتخفيف الأعباء عن المواطنين، وشدد على أن كل مؤسسات الدولة وضعت خارطة طريق للخروج من الأزمة الحالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية