الجزائر توقف التبادل التجاري مع إسبانيا .. ومدريد تتعهد بالرد

أوقفت الحكومة الجزائرية كافة عمليات التصدير و الإستيراد من والى إسبانيا رداً على موقفها من أزمة الصحراء الغربية والذي أثار غضب الجزائر.

وأصدرت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية بالجزائر أمرا لكافة مديري البنوك، طالبتهم فيها بمنع عمليات التصدير والإستيراد من وإلى إسبانيا.

وتضمنت التعليمات الموجهة للبنوك  “يمنع أية عملية تحويل بنكي لإجراء عملية استيراد من إسبانيا، كما يمنع أيضا أية عملية تحويل بنكي للتصدير إلى إسبانيا”.

كما شددت الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية في الأخير على لا ضرورة اتخاذ جميع التدابير اللازمة للتطبيق الصارم لهذا الإجراء.

وتوترت العلاقات بين الجزائر وإسبانيا مطلع شهر مارس الماضي على خلفية الموقف الإسباني من أزمة الصحراء الغربية ، حيث أظهرت إسبانيا ميلها للطرح المغربي.

الأمر الذي دفع الجزائر لتحميل إسبانيا مسؤولية توتر العلاقات، بسبب ما وصفته بتنصل سياسي وأخلاقي من المسؤوليات التاريخية لإسبانيا بصفتها المستعمر السابق للمنطقة.

كما عبرت الجزائر عن غضبها من تعليق “وُصف بغير المقبول” من قبل وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس،والذي يعتبر مساسا بشخص الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

إسبانيا تتعهد بالرد

من جانبها قالت الحكومة الإسبانية أنه تبحث الانعكاسات السلبية لقرار الجزائر تعليق التجارة الخارجية بين الطرفين.

وأكدت أنها ستدافع عن مصالح إسبانيا بكل حزم، لا سيما في قطاع الغاز الذي تحول إلى سلاح في العلاقات الدولية بعد الحرب الروسية ضد أوكرانيا.

وأعلن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتيش أمام البرلمان عن اعتبار الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب بمثابة الحل الأكثر جدية وواقعية لنزاع الصحراء.

ورفضت كل الأحزاب الممثلة في البرلمان الإسباني باستثناء الحزب الاشتراكي موقف رئيس الحكومة بيدرو سانتيش بتأييد الحكم الذاتي في الصحراء، وطالبت بالعودة إلى تأييد تقرير المصير.

وحمّلته مجددا مسؤولية تدهور العلاقات مع دولة هامة جدا مثل الجزائر.

بدورها، انتقدت افتتاحيات الصحف الكبرى مثل إلباييس وآي بي سي وإلموندو، قرار رئيس الحكومة، واعتبرت أنه افتقد للمناورة الدبلوماسية لتجنب مثل هذه الأزمة.

ونقلت وكالة إيفي الرسمية، تصريحات وزير الخارجية خوسي مانويل ألباريس هذا الخميس بأن “الحكومة تدرس تداعيات قرار الجزائر بتجميد التجارة الخارجية وسنرد بطريقة بناءة وحازمة للدفاع عن مصالح إسبانيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية