الجيش الإثيوبي: مستعدون لصد أي هجوم على سد النهضة.. وصحف أديس أبابا تهدد مصر بضرب سد أسوان

قال رئيس أركان الجيش الإثيوبي الفريق آدم محمد إن الجيش مستعد لصد أي هجوم على سد النهضة على نهر النيل، وتنفيذ هجمات مضادة ضد المعتدين.

جاء تصريح الجنرال خلال زيارة مع عدد من كبار الضباط الآخرين لموقع السد الواقع غرب البلاد.

وأضاف الجنرال يلما مورديسا قائد القوات الجوية الإثيوبية أن قواته مستعدة للدفاع في حال أي هجوم على سد النهضة والمنطقة المحيطة به.

وانسحبت الحكومة في أديس أبابا من المفاوضات حول سد النهضة مع مصر والسودان – دولتي مصب السد – تحت رعاية الولايات المتحدة ، مؤكدة على حقها في مياه النيل وتطوير مثل هذا المورد الطبيعي.

ورفضت القاهرة موقف إثيوبيا واعتبرته تصعيداً غير مبرر. هاجمت الصحف الإثيوبية موقف القاهرة من السد الأسبوع الماضي، ملمحة إلى نية مصر شن حرب “مفتوحة وصارخة” لتدمير العمل المنجز بالفعل على السد.

وأشارت صحيفة “العاصمة” الأسبوعية إلى مثل شهير “اللي بيته من زجاج ما يرمي الناس بالحجارة”، وأن مصر قد يكون لديها جيش أقوى ودعم عسكري خارجي، ولكن لديها أيضًا سد أسوان العملاق، المعرض للهجوم.

ولا تعترض مصر على ملء الخزانات خلف سد النهضة ، لكنها تعارض ملؤها في عملية واحدة ، لأن ذلك سيقلل بالضرورة من حصتها من المياه لعدة سنوات.

وهذا بدوره سيكون له تأثير مباشر على ملايين المصريين الذين يعتمدون على النيل في مياه الشرب والري.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، فقد أرسلت الحكومة وفود رفيعة المستوى عبر أوروبا وأفريقيا لتوضيح موقفها من مفاوضات سد النهضة.

وأصر وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو على أن إثيوبيا لها الحق في مياه النيل ، وهي مصدر لبلاده مصر والسودان ، وليس مصر فقط.

وأضاف أن الحكومة تعتقد أن المشكلة يمكن حلها من خلال المفاوضات ، وأن سد السد سيستمر كما هو مخطط له. وقال إن مصر تتجنب أي فهم للوضع وتورط أطراف خارجية.

وأوضح أندارجاشو حقيقة أن سد النهضة لن يحجب المياه عن مصر، ولكنه سيكون خزانًا يضمن مصلحة الجميع ، ولهذا السبب ، في رأيه ، كان ينبغي أن تساهم مصر في تكاليف البناء.

وخلص إلى أن الحكومة في أديس أبابا لا ترى كيف يمكن لأي شخص أن يستفيد من الحرب، لأنها تريد من الدول الثلاث الوصول إلى نهر النيل بطريقة عادلة وعادلة.

 

مصر: تصريحات إثيوبيا بشأن سد النهضة “إهانة غير مقبولة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية