الجيش الليبي يسيطر على حي جنوبي طرابلس ويضيّق الخناق على ميليشيات حفتر

سيطر الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليًا على حي الكايخ بالقرب من بلدة قصر بن غشير جنوبي طرابلس.

وقال مصطفى المجعي المتحدث باسم عملية بركان الغضب الحكومية إن “القوات الليبية تمكنت من بسط سيطرتها على حي الكايخ قرب بلدة قصر بن غشير”.

ويقع قصر بن غشير على بعد حوالي 26 كيلومترًا (16 ميلًا) من طرابلس وتعتمد عليه الميليشيات الموالية لحفتر في توفير الإمدادات لجنودها في محور القتال جنوب طرابلس.

وفي الأيام الأخيرة، واصل الجيش الليبي عملياته الناجحة واستعاد السيطرة على ثلاث بلدات من حفتر.

ومنذ أبريل 2019 ، شنت قوات حفتر الانفصالية هجمات على العاصمة طرابلس وأجزاء أخرى من شمال غرب ليبيا ، مما أدى إلى مقتل أكثر من 1200 شخص.

وبعد الإطاحة بالحاكم معمر القذافي في عام 2011، تأسست الحكومة الليبية في عام 2015 بموجب اتفاق سياسي بقيادة الأمم المتحدة.

وأطلقت الحكومة الليبية عملية عاصفة السلام في 26 مارس / آذار لمواجهة الهجمات على العاصمة.

وكانت قيادة الجيش الأمريكي في أفريقيا قالت إن روسيا نشرت مؤخرًا طائرات مقاتلة في ليبيا لدعم المرتزقة الروس الذين يقاتلون من أجل أمير الحرب خليفة حفتر.

وقالت القيادة الأمريكية في بيان: “تقدر القيادة الأمريكية الإفريقية أن موسكو نشرت مؤخرًا طائرات مقاتلة في ليبيا من أجل دعم المقاولين العسكريين الروس الذين ترعاهم الدولة والذين يعملون على الأرض هناك”.

وأضاف البيان “من المرجح أن توفر الطائرات العسكرية الروسية دعما جويا وهجوميًا لمجموعة فاغنر التي تدعم قتال الجيش الوطني الليبي [بقيادة حفتر] ضد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا”.

وذكرت الولايات المتحدة أيضًا أن الطائرات المقاتلة الروسية وصلت إلى ليبيا من قاعدة جوية في روسيا، “بعد عبور سوريا حيث تم تقييمها أنها أعيد طلاؤها لتمويه أصلها الروسي”.

وقال الجنرال ستيفن تاونسند، قائد القيادة الأمريكية في أفريقيا، في البيان، إنه من الواضح أن روسيا تحاول قلب الميزان لصالحها في ليبيا تمامًا مثلما رأيتهم يفعلون في سوريا، إنهم يوسعون تواجدهم العسكري في إفريقيا باستخدام مجموعات المرتزقة المدعومة من الحكومة مثل فاجنر.

ونفت روسيا لفترة طويلة مشاركتها في الصراع الليبي المستمر، لكن تاونسند قال إنه: “لا يوجد إنكار لذلك الآن”.

 

حفتر ينهار في غربي ليبيا.. الزنتان ومزدة تعلنان ولاءهما لحكومة الوفاق والجيش يحاصر الأصابعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية