الحكومة الجديدة في الكويت تؤدي اليمين الدستوري أمام حضرة صاحب السمو

أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد، اليوم الإثنين، مرسومًا بتشكيل الحكومة الجديدة ، وكان أمير الكويت أصدر أمرًا أميريًا يوم الثلاثاء الماضي بتعيين الشیخ صباح خالد الحمد الصباح، رئیسًا لمجلس الوزراء.

ويأتي تشكيل الحكومة الجديدة عقب الانتهاء من الانتخابات البرلمانية التي جرت في الخامس من ديسمبر الجاري.

وأعلن مركز التواصل الحكومي الكويتي في (تويتر) عن تعيين:

أنس خالد الصالح، وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء.

خليفة مساعد حمادة، وزيراً للمالية.

أحمد ناصر المحمد الصباح، وزيراً للخارجية.

حمد جابر العلي الصباح، وزيراً للدفاع.

محمد عبد اللطيف الفارس، وزيراً للنفط.

عيسى أحمد الكندري، وزيراً للشؤون الاجتماعية، ووزيراً للأوقاف والشؤون الإسلامية.

حيث أدوا اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تعيينهھم في مناصهبھم الجديدة وقد وجه حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه كلمة سامية هذا نصھها:

“بسم الله الرحمن الرحيم (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها) صدق الله العظيم سمو الأخ الشيخ / صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الأخوة والأخوات الوزراء…

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسعدني وقد أديتم القسم السامي إيذانا بمباشرة واجباتكم ومسئولياتكم أن اهنئكم وأدعو الله سبحانه وتعالى أن يعينكم على حمل هذة الأمانة الكبيرة التي يعقد عليها أبناء ديرتكم الغالية الكثير من التطلعات والطموحات لتحقيق الأهداف المنشودة كما أسجل الشكر لأعضاء الحكومة السابقة الذين عملوا في ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد فلهم منا كل الثناء والتقدير.

إنها بلا شك مرحلة مثقلة بالتحديات والاستحقاقات التي تتطلب جهدا استثنائيا وعملا دؤوبا مخلصا وتعاونا حقيقيا جادا مع اخوانكم اعضاء مجلس الأمة يرتقي بالممارسات قولا وعملا تحقيقا للغايات الوطنية المأمولة وهي مناسبة للتأكيد على أهمية التزامكم بالتضامن فيما بينكم وتجسيد التعاون والتنسيق بين أجهزتكم والارتقاء بالخدمات العامة والتصدي للقضايا الجوهرية التي تهم الوطن والمواطنين والعمل على ترسيخ دولة القانون والمؤسسات واعلاء مصلحة الكويت لتبقى فوق كل اعتبار.

الاخوة والاخوات ان اهم مقومات النجاح هو العمل الجاد المنظم والمتابعة الميدانية والالتزام بتطبيق القانون على الجميع وتجسيد العدالة والمساواة وحسن اختيار القيادات القادرة على الارتقاء بوطننا وتقدمه وازدهاره.

أمامكم ايها الاخوة والاخوات مسؤوليات جسيمة وعديدة وانني على ايمان كامل بأنكم بعون الله قادرون على مواجتها بكل عزم وقوة ومواصلة الانطلاق لدفع مسيرة العمل الوطني نحو الاصلاح والتنمية وانجاز الغايات الوطنية التي ينتظرها أهل الكويت الأوفياء أسأله تعالى بأن يكلل جهودكم بالنجاح والتوفيق وأن يكون لكم خير سند ومعين.

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته”.

و تقدم رئيس الوزراء الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، باستقالة حكومته إلى أمير الكويت في أكتوبر الماضي ، نواف الأحمد الجابر الصباح.

وحسب وكالة الأنباء الكويتية، أثنى الأمير على رئيس الحكومة في أداء المهام الوزارية المنوطة به في حينه.

وأكد الأمير ثقته في الحكومة الحالية للاستمرار في القيام بمهامها وأداء الواجبات الدستورية.

وطالب الأمير باستكمال التحضير والاستعداد للتحضير للانتخابات التشريعية.

وكان الناخبون الكويتيون قد أدلوا بأصواتهم، السبت، في انتخابات تنافس فيها 326 مرشحا، للفوز بمقاعد البرلمان الكويتي المكون من 50 عضوا.

يبلغ مجموع الذين يملكون حق التصويت في الانتخابات أكثر من 567 ألف شخص، وتتم الانتخابات وفق نظام الصوت الواحد المعمول به منذ عام 2012، ويمنح الناخب صوتا واحدا عوضا عن 4 كما كان في الماضي.

شاهد أيضاً: تغييرات وزارية واسعة في سلطنة عُمان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية