الدنمارك بطلة كأس العالم لكرة اليد للمرة الثانية في تاريخها

تُوّج المنتخب الدنماركي بكأس العالم لكرة اليد للمرة الثانية في تاريخه، بعد تغلبه على نظيره على نظيره السويدي، في المباراة النهائية للنسخة الـ27 من البطولة، التي اختتمت فعالياتها في مصر.

وحسم المنتخب الدنماركي حامل اللقب المباراة النهائية لمصلحته بفارق هدفين بنتيجة 26-24.

واحتفظ المنتخب الدنماركي بلقب البطولة للنسخة الثانية على التوالي، والثانية في تاريخه، من خلال نهائي إسكندنافي خالص.

وكان المنتخب الدنماركي أحرز لقبه الأول بالفوز على نظيره النرويجي في المباراة النهائية للنسخة الماضية التي استضافتها بلاده بالتنظيم المشترك مع ألمانيا.

وتوّج الفريق رحلة الدفاع عن لقبه العالمي بفوز مثير ومستحَق اليوم على نظيره السويدي، وكان الشوط الأول من المباراة قد انتهى بالتعادل 13 – 13 بعد أداء متكافئ ومثير من الفريقين على مدار الشوط.

واستمر الأداء المتكافئ والمثير بين الفريقين في الشوط الثاني الذي تألق فيه حارس المرمى الدنماركي ماجنوس لاندين، ليساعد فريقه بشكل كبير على حسم المباراة لصالحه.

وفشل المنتخب السويدي الذي تأهل إلى المباراة النهائية للمرة الأولى منذ 20 عاماً في الفوز بالبطولة مكتفياً بالمركز الثاني.

وكانت الدنمارك قد حجزت بطاقتها في النهائي على حساب إسبانيا، فيما تخطت السويد فرنسا.

وهذه هي النسخة الثانية على التوالي التي يكون فيها النهائي إسكندنافياً، حيث التقى المنتخبان الدنماركي والنرويجي في نهائي النسخة الماضية التي تُوّج المنتخب الدنماركي بلقبها.

وفي المقابل حقق المنتخب الإسباني برونزية البطولة، بفوزه على نظيره الفرنسي 35-29 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وضمنت إسبانيا مكاناً لها في منصة التتويج، بحصدها البرونزية الثانية في رابع مشاركة لها في تاريخها بعد العام 2011 في السويد.

وأُقيمت المباراة النهائية دون حضور جماهيري ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية للتصدي لفيروس “كورونا” المستجد.

وثأر السويديون، بفضل حارس مرماهم أندرياس باليكا الذي اختير رجل المباراة، من الفرنسيين الذين فازوا عليهم في نهائي البطولة عام 2001 ومنذ ذاك الحين، غابت السويد عن المباراة النهائية التي ستخوضها يوم الأحد المقبل أمام الدنمارك.

وتستضيف مصر النسخة الـ27 من كأس العالم لكرة اليد، بمشاركة 32 منتخباً للمرة الأولى في تاريخ المونديال.

وبدأت البطولة في 13 يناير/كانون الثاني وقد أُقيمت بدون حضور جماهيري بسبب جائحة كورونا.

شاهد أيضاً: الدنمارك والسويد إلى نهائي مونديال كرة اليد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية