السعودية.. اعتقال مقيمين فلسطينيين وتجميد أرصدتهم بتهمة التعاطف مع المقاومة

كشف الداعية والأكاديمي السعودي سعيد بن ناصر الغامدي عن تنفيذ السلطات السعودية حملة اعتقالات جديدة طالت فلسطينيين مقيمين في المملكة بتهمة “التعاطف مع المقاومة”.

وأوضح الغامدي- المعتقل السابق والمقيم خارج المملكة- أن السلطات السعودية منعت أيضًا سفر فلسطينيين مقيمين وجمّدت حسابتهم، وصادرت مؤسساتهم.

وأشار في تغريدة عبر “تويتر” إلى أن تهمة المعتقلين “التعاطف مع المقاومة في فلسطين، واهتمامهم بالقدس وغزة وتأييد حماس”.

ولفت إلى أن الاعتقالات طالت أيضًا مواطنين سعوديين كان الفلسطينيون على كفالتهم أو يعملون في مؤسساتهم.

واعتقلت السعودية، ولاسيما في عهد ولي العهد محمد بن سلمان، مواطنين ومقيمين بتهمة دعم المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

وتستهدف الاعتقالات بشكل أساسي كل من يُشتبه في دعمه المقاومة بالمال، لكنها تُطال من يدعمونها بالكلام أيضًا.

وقبل أسبوعين، كشفت صحيفة إسرائيلية عن تنسيق أمني وسياسي تجريه السعودية مع إسرائيل.

وقالت صحيفة “هآرتس” إن التقاء المصالحة الإسرائيلية والسعودية شكّل أهم محور إقليمي في الشرق الأوسط، رغم حالة التكتيم الإعلامي لحساسيته.

وأشارت إلى أن السعودية تواجه تحديًا كبيرًا في إعلان علاقتها بإسرائيل، فهي تروّج أنها قائدة العالم العربي والإسلامي.

وكشفت “هآرتس” عن أن رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين عقد عديد اللقاءات مع قادة أمنيين سعوديين.

وفي سياق متصل، شنت السلطات السعودية قبل أسبوعين حملة اعتقالات واسعة طالت كتابًا وشخصيات أكاديمية وصحفيين.

وتعتقل السعودية في سجونها أكثر من 200 رجل وامرأة يعارضون سياسة المملكة في ملفات داخلية وخارجية، وتوجهات ولي العهد.

وكشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية- لأول مرة- عن تقارير طبية تؤكد سوء معاملة السلطات السعودية للسجناء السياسيين.

وأُعدت التقارير التي قالت الصحيفة إنها أول دليل موثق على سواء معاملة السجناء السياسيين، لعرضها على الملك سلمان.

وتشير التعليقات في التقارير حول المعتقلين إلى أن كثيرًا منهم تعرضوا لسوء المعاملة الشديدة ولديهم مشكلات الصحية.

وأوضحت التقارير أن المعتقلين أصيبوا بحروق وجروح وكسور وكدمات وبعضهم لا يقوى على الوقوف على قدميه أو تحريك جسده.

وفي جميع الحالات تقريبًا، طالبت التقارير بنقل السجناء بشكل عاجل من الحبس الانفرادي إلى مركز طبي.

وقالت الصحيفة إن خبراء حقوق الإنسان حذروها من محاولة الاتصال بأفراد أسر المحتجزين لأن ذلك يشكل مخاطر جسيمة عليهم.

 

حملة اعتقالات جديدة في السعودية تستهدف صحفيين وأكاديميين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية