السعودية تتهم المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين بدعم الإرهاب

كشف محامٍ أردني أن النيابة العامة السعودية اتهمت المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين في المملكة بالانتماء لجماعات إرهابية ودعمها أو تمويلها للأعمال الإرهابية.

وقال مصطفى نصر الله، الذي يدافع عن عدد من المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين ، في تسجيل مصور نشره  حساب معتقلي  الرأي على تويتر، إن هذه الاتهامات وجهتها المخابرات السعودية .

وقال المحامي إن “النيابة العامة السعودية تشير إلى الأعمال الإرهابية هي دعم المقاومة الوطنية الفلسطينية للاحتلال الصهيوني ودعم الشعب الفلسطيني وإبراز القضية الفلسطينية”.

وأضاف “الاعتقالات شملت شخصيات فلسطينية بارزة مثل  محمد الخضري الممثل السياسي لحركة حماس في السعودية، والذي كان بناء على اتفاق متبادل بين الجانبين”.

وقال المحامي إن أعمال الخضري معروفة للجميع.

قال: “إنها ليست مخفية، وتستند إلى اتفاقية فيينا بشأن التمثيل الدبلوماسي”.

وفي غضون ذلك، قال إن من بين المعتقلين مفكرين وكتاب وأطباء وصحفيين ومهندسين ومعلمين ونشطاء إنسانيين كانوا يساعدون الفلسطينيين.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية عبرت عن قلقها بشأن محاكمة عشرات الفلسطينيين والأردنيين المعتقلين في السعودية ، داعية المملكة إلى “توضيح الاتهامات المحددة والأدلة الكامنة ضد المتهمين على الفور”.

ونقلت المنظمة الحقوقية في تقرير لها عن أقارب للمعتقلين إن الذين اعتقلوا خلال العامين الماضيين تعرضوا لسوء المعاملة في السجون السعودية.

وبدأت السعودية محاكمة 68 فلسطينيا متهمة إياهم بصلات بـ “منظمة إرهابية” غير معروفة يعتقد أنها حماس.

ووفق مصادر فإن أحد المعتقلين في السعودية متهم بحيازة زجاجات زيت زيتون فلسطيني، والثاني بتهمة إرسال خروف لأهل غزة بمناسبة عيد الأضحى، وثالث بحيازة كتاب عن تاريخ فلسطين للكاتب طارق السويدان.

وبحسب منظمة هيومان رايتس ووتش ، فإن المشتبه بهم لم يتلقوا “اتهامات أو أدلة محددة”.

وقال مايكل بيج، نائب مدير هيومن رايتس ووتش في الشرق الأوسط: “إن سجل المملكة العربية السعودية الطويل في المسارات غير العادلة يثير الشكوك بأن المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين سيتم إدانتهم بتهم خطيرة ويواجهون عقوبات شديدة على الرغم من أن البعض زعموا حدوث انتهاكات خطيرة”.

وفي مطلع أبريل / نيسان، دعت منظمة العفو الدولية إلى الإفراج عن ممثل حماس السابق في المملكة ، محمد الخضري ، 81 عاماً ، وابنه ، قائلة إنهما يحاكمان “في محاكمة جماعية بتهم ملفقة في إطار قانون مكافحة الإرهاب”.

 

اقرأ المزيد/ هيومن رايتس ووتش: انتهاكات فظيعة بحق الفلسطينيين والأردنيين المعتقلين في السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية