السعودية تعتقل صحفيًا سودانيًا بسبب تغريدات انتقادية لسياسة المملكة

قالت هيومن رايتس ووتش إن محكمة سعودية حكمت على شخصية إعلامية وصحفية سودانية بالسجن أربع سنوات بسبب تغريدات انتقادية.

كما وُجهت للصحفي أحمد علي عبد القادر تهمة “إهانة مؤسسات الدولة ورموزها” و “التحدث بشكل سلبي عن سياسات المملكة” من بين تهم غامضة أخرى.

اقرأ أيضًا: السعودية تعتقل وترحّل 4 ملايين مغترب

ويتعلق الحكم الصادر بحق الصحفي بزعم تغريدات انتقادية ومقابلات إعلامية شاركها على تويتر ناقش فيها وأعرب عن دعمه لثورة السودان 2018-2019 وانتقد الإجراءات السعودية في بلاده واليمن.

وقال مايكل بَيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “إن سجن شخصية إعلامية بتهم وهمية يتحدث بشكل سلبي عن سياسات المملكة أكثر من أي شيء نشره أحمد علي عبد القادر على الإطلاق”.

وقال: “تُظهر هذه الملاحقات القضائية مدى عزم السلطات السعودية على القضاء على حتى أقل الانتقادات أو الاستجواب أو تغريدات انتقادية على وسائل التواصل الاجتماعي وردع جميع المعارضين تحت التهديد بالسجن لفترات طويلة”.

يذكر أن السلطات السعودية اعتقلت عبد القادر لدى وصوله إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة في 19 أبريل، واحتجزته أولاً في مركز للشرطة في جدة لمدة 20 يومًا، ثم نقلته إلى معتقل الشميسي بالقرب من مكة. وقد حُرم من الاتصال بمحامٍ، بما في ذلك التمثيل القانوني في المحاكمة.

وتألفت محاكمته من جلستين قصيرتين فقط. في البداية، تمت قراءة التهم عليه بينها تغريدات انتقادية، وحرمه القاضي من فرصة الدفاع عن نفسه. في الثانية، تلا القاضي على الفور حكم عبد القادر، على حد قول مصدر مطلع على القضية.

وعاش عبد القادر وعمل في المملكة لمدة خمس سنوات، بين 2015 وديسمبر 2020، في البداية كمنسق إعلامي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ثم في قسم التسويق والاتصالات لسلسلة سوبر ماركت سعودي.

وفي ديسمبر، غادر البلاد بتأشيرة خروج نهائية، ملزمة بمغادرة المملكة بشكل دائم. في أبريل، عاد إلى السعودية بتأشيرة عمل جديدة وتم القبض عليه عند الدخول.

وقال المصدر إن النيابة العامة السعودية استجوبته مرتين في الحجز واتهمته بسلوك على تويتر يضر بالسعودية.

وتشير بعض تغريداته إلى العلاقات السعودية مع السودان، بما في ذلك واحدة في مارس 2020، ردًا على تغريدة لرئيس حزب المؤتمر السوداني بشأن إجراءات كوفيد -19، اتهم فيها الحكومة العسكرية السودانية بتلقي أوامر من الرياض.

وفي تغريدة في سبتمبر 2020 حول إمكانية تطبيع السودان مع إسرائيل بناءً على طلب الإمارات، قال عبد القادر إن السودان لا يمكنه العمل خارج مدار السعودية ومن غير المرجح أن يُطبع مع إسرائيل ما لم تفعل السعودية ذلك أيضًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية