السعودية تعتقل عبد الله بصفر أحد أشهر قراء القرآن في العالم

اعتقلت السلطات السعودية مؤخرًا الشيخ عبد الله بصفر ، أحد أشهر قراء القرآن في العالم الإسلامي، حسبما كشف حساب “معتقلي الرأي” المختص بالمعتقلين السياسيين في المملكة.

وأكد الحساب أن الشيخ عبد الله بصفر اعتقل في أغسطس / آب ، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول كيفية ومكان اعتقاله.

ونشر حساب “معتقلي الرأي”: “نؤكد اعتقال الشيخ الدكتور عبد الله بصفر منذ آب / أغسطس 2020”.

و بصفر أستاذ مشارك في قسم الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة.

وهو أيضًا الأمين العام السابق للمنظمة العالمية للكتاب والسنة.

وتزامنت الأنباء عن اعتقال الشيخ عبد الله بصفر مع أنباء عن اعتقال الشيخ سعود الفنيسان في مارس اذار.

والفنيسان أستاذ جامعي وعميد سابق لكلية الشريعة بجامعة الإمام بالرياض.

ومع ذلك، أشاد البعض بهذه الاعتقالات كجزء من حملة قمع التطرف في المملكة، بناءً على خطة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمحو الهوية الدينية للمملكة العربية السعودية.

لكن عددًا هائلاً من السعوديين عبروا عن غضبهم من الاعتقال، حسبما كشفت صحيفة “رأي اليوم” الإلكترونية، إذ قالوا إن النخبة التي تحتاجها البلاد توضع في السجن.

وكتب مواطن سعودي على تويتر: “رجال الدين لدينا معتقلون تعسفيا، والناس التافهون يتمتعون بالحرية وينشرون الفساد في البلاد”.

وأضاف “إنها حملة علنية للتخلص من الإسلام ونشر الرذيلة في أرض الحرمين “.

ومنذ عام 2017، عندما تولى ولي العهد السلطة، قام بقمع رجال الدين والصحفيين والأكاديميين والنشطاء الإلكترونيين بسبب آرائهم الانتقادية لأسلوبه في حكم البلاد وخططه لعلمنتها.

وانضم الشيخان عبد الله بصفر و سعود الفنيسان إلى قائمة تضم أكثر من مائة داعية ومؤثر معتقلون في سجون المملكة.

وطالبت مؤسسات حقوقية مرارًا السلطات السعودية بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، وتأمين محاكمة تُوفر فيها ضمانات العدالة.

وتوفي عدد من المعتقلين السياسيين في السجون السعودية مؤخرًا بعد تردي حالتهم الصحية، في وقت تخشى مؤسسات حقوقية من وفاة آخرين.

اقرأ المزيد/ مصدر عائلي: اعتقال نائب وزير المالية السعودي السابق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية