السعودية والإمارات تخترق هواتف صحفيي الجزيرة

كشفت صحيفة” الغارديان “البريطانية أنه تم استخدام برنامج تجسس إسرائيلي لاختراق هواتف العشرات من صحافيي قناة “الجزيرة” في هجوم إلكتروني غير مسبوق، من المرجح أن تكون السعودية والإمارات قد أمرتا به، وفقاً لباحثين كبار.

وقال مركز أبحاث “سيتيزن لاب” التابع لجامعة تورونتو الكندية اختراق السعودية والإمارات هواتف عشرات الصحفيين العاملين في شبكة “الجزيرة” القطرية.

وقال المركز الكندي، في دراسة نشرها الأحد، إن عمليات الاختراق تمت باستخدام “برنامج بيغاسوس للتجسس الذي طورته مجموعة NSO الإسرائيلية”.

وأضاف أن برنامج التجسس تم استخدامه لـ”اختراق 36 هاتفاً شخصياً لصحفيين، ومنتجين، ومراسلين، ومديرين تنفيذيين في قناة الجزيرة، إضافة إلى هاتف شخصي واحد يعود لصحفي يعمل في تلفزيون العربي بالعاصمة البريطانية لندن”.

كما أشار إلى أن عمليات الاختراق تمت خلال شهري يوليو/ تموز وأغسطس/آب الماضيين، من خلال تقنية “النقرة الصفرية” (زيرو كليك)، التي لا ترتبط بنقر الهدف (الشخص الذي سيتم التجسس عليه) على أي رابط من أجل الوصول إلى هاتفه.

وتلك الخاصية تقوم على رسائل نصية تصيب الهواتف الخلوية المستهدفة دون حاجة إلى اتخاذ أي خطوة من مستخدميها، فمن خلال الإبلاغ فقط بوصول الرسالة توجه البرمجيات الهواتف إلى تحميل محتوى الرسالة على خوادم على صلة بمجموعة NSO الإسرائيلية، وفق “سيتيزن لاب”.

ولفتت الدراسة التي أجراها “سيتيزن لاب ” إلى أن جميع الهواتف التي تعرضت للاختراق كانت أجهزة “آيفون” التابعة لشركة آبل، و تستخدم نظام تشغيل يسبق “iOS14”.

وذكرت قناة “الجزيرة” نبأ الاختراق في برنامج “ما خفي أعظم” لتامر المسحال، مساء أمس الأحد. وأشارت إلى أنّ عمليات الاختراق قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الاختفاء أو القتل.

حيث قال يوسي ميلمان الخبير في الشؤون الاستخبارية الإسرائيلية إن الاختراق قد ينتهي بعملية قتل كما كان الأمر بالنسبة للصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي جمعوا معلومات عنه لمعرفة ماذا يقول وماذا يكتب، وفي النهاية تم قتله.

وعلى مدى أشهر من التحقيق، تتبع “ما خفي أعظم” عمليات التجسس والاختراق، إذ أخضع أحد أجهزة الهاتف التي يستخدمها فريق البرنامج للمراقبة والرصد بالتعاون مع مختبر دولي مختص في رصد عمليات الاختراق اسمه “سيتيزين لاب”، لتتبع أي اختراق محتمل، بعد أن استقبل فريق البرنامج على هذا الهاتف رسائل تهديد عدة.

وبعد 7 أشهر من التتبع، تم رصد عمليات اختراق للجهاز، وتحديداً في 19 يوليو/تموز الماضي. وبحسب خبير “سيتيزين لاب” فإن الاختراق تم بواسطة برنامج “بيغاسوس” وبتقنية “زيرو-كليك”.

يشار إلى أن مختبر “سيتيزن لاب” أبلغ شركة “آبل” بنتائج دراسته، وقال إن الشركة الأمريكية تتولى بدورها التحقيق في هذه الثغرات الأمنية في هواتفها وعمليات الاختراق.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن هاتف مالك شركة أمازون، الملياردير جيف بيزوس، تعرض للاختراق عام 2018، بعد تلقيه رساله عبر تطبيق “واتس آب” مرسلة من الحساب الشخصي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

كما أشارت إلى أنه تم استخراج كميات كبيرة من البيانات من هاتف بيزوس في أثناء الاختراق.

شاهد أيضاً: تحقيق لبلومبرغ يفضح تآمر ولي عهد أبو ظبي على قطر

المصدر TRT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية