السفارة الأميركية في الإمارات تنصح رعاياها بتوخي الحذر

في بيان نادر، نصحت السفارة الأمريكية في دولة الإمارات، رعاياها بالحفاظ على مستوى عالٍ من الوعي الأمني، عقب ورود أنباء عن هجوم صاروخي وأنشطة دفاعيّة صاروخية مصاحبة له فوق أبو ظبي في وقت سابق اليوم.

وجاء في نص التحذير الأمني “تذكر السفارة جميع مواطني الولايات المتحدة في دولة الإمارات بالحفاظ على مستوى عال من الوعي الأمني”.

ودعت السفارة الأميركيين إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات، ومنها: “إذا سمعت انفجارا قويا، فابحث على الفور عن ملجأ. إذا كنت في منزل أو مبنى، فانتقل إلى أدنى مستوى، مع أقل عدد من الجدران الخارجية والنوافذ والفتحات، وأغلق أي أبواب واجلس بالقرب من جدار داخلي بعيدا عن أي نوافذ أو فتحات”.

كما شملت الإجراءات هذه التوجيهات”إذا كنت في الخارج، فابحث على الفور عن غطاء صلب للاحتماء، وإذا لم يكن ذلك ممكنا، استلق وقم بتغطية رأسك بيديك”.

وأشارت إلى أنه “حتى في حالة اعتراض صاروخ أو طائرة بدون طيار، فإن سقوط الحطام يمثل خطرا كبيرا. وبعد الهجوم، ابتعد عن أي حطام، وراقب منافذ الأخبار الرئيسية للحصول على إرشادات رسمية”.

وأعلنت وزارة الدفاع الإماراتية، الاثنين، اعتراض وتدمير دفاعها الجوي صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باليمن، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأضاف البيان “سقطت بقايا الصواريخ الباليستية التي تم اعتراضها وتدميرها في مناطق متفرقة حول إمارة أبوظبي”.

كما دعت السفارة الأمريكية في الإمارات إلى “مراقبة وسائل الإعلام المحلية وموقع السفارة الأميركية للحصول على التحديثات”. ونشرت أرقام هواتف للمساعدة والدعم.

يأتي هذا بعدما قررت قوات صنعاء، اليوم، الرد من خلال عملية «إعصار اليمن الثانية»، عبر ضرب أهداف معينة داخل الإمارات والسعودية، شملت هذه المرة إمارة دبي بالإضافة إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

كما شدد بيان للقوات اليمنية، نُشر عبر «تويتر»، على جهوزيتها الكاملة لتوسيع عملياتها خلال المرحلة القادمة، ناصحاً «الشركات الأجنبية والمستثمرين في دويلة الإمارات، بمغادرتها كونها أصبحت دولة غير آمنة»، بعد أيام قليلة على المجازر التي ارتكبها العدوان السعودي الإماراتي بحقّ اليمنيين في صعدة وصنعاء والحديدة، وراح ضحيتها المئات بين شهيد وجريح.

وكانت السفارة الأميركية قد أصدرت تحذيراً أمنياً مشابهاً الأسبوع الماضي، عقب استهداف قوات صنعاء مواقع في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، رداً على العدوان الإماراتي على اليمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية