السفير الألماني لدى الدوحة يؤكد دعم بلاده لسياسة الحوار والتفاهم التي تنتهجها قطر

أعرب السفير الألماني لدى الدوحة “كلاوديوس فيشباخ”، عن إعجابه بالسياسة التي تنتهجها دولة قطر، معتبرًا أنها وضعت معايير جديدة على مستوى كرة القدم بتنظيمها كأس العالم لأول مرة عربيًا.

وقال السفير، في رسالة بعث بها إلى سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم رئيس مجلس الشورى، إن البطولة، وهي الأولى من نوعها في الوطن العربي، وضعت معايير جديدة على مستويات مختلفة.

وقال “فيشباخ”: إن “ألمانيا على دراية بالتحديات التي تجابهها دولة قطر، وتدعم السياسة القائمة على الحوار والتفاهم”.

وأضاف: “ربما لم تبلغ الزيارات قط هذا المستوى الرفيع وهذا التقارب الوثيق في تاريخ البلدين المشترك، وهذا أمر يبرز قوة علاقاتنا المشتركة وعمقها، وأنها ستثبت متانتها مثل الأوتاد التي لا تتأثر بالرياح، وهذا أمر لا ريب فيه لدي”.

وشدد على أن الديناميكية الاقتصادية التي يتسم بها التبادل التجاري المشترك بين قطر وألمانيا ظلت مستمرة دون انقطاع.

مشيرا إلى أن هناك الكثير من الفرص الأخرى لتطوير هذه الديناميكية، وأن هذا الأمر متعلق على وجه التحديد بالشراكة المبرمة حديثا في مجال الطاقة.

يذكر أن مجلة دير شبيغل الألمانية كانت قد كشفت أن السفير الألماني في قطر أرسل رسالة الى وزارة الخارجية الألمانية، حذر بها من أسلوب التعامل الحالي مع قطر، مطالبا الحكومة الألمانية بتغييره.

ووفقا للمجلة الألمانية التي أكدت وصول الرسالة من السفير، دون الكشف عن كيفية تسريب هذه المعلومات لها، فإن السفير الألماني كلاوديوس فيشباخ أرسل رسالة سرية من أربع صفحات حذر بها من إلحاق السياسة الألمانية الحالية بضرر جسيم مع الدولة الخليجية في ظل الخلافات الأخيرة التي أحاطت بكأس العالم لكرة القدم ويدعو إلى تغيير الأسلوب المتبع مع الدوحة.

وبين السفير الألماني في رسالته لبرلين أن قطر ترى نفسها ضحية حملة إعلامية غير مسبوقة.. وترى وضع اللاعبين الألمان يدهم على فمهم وارتداء فيسر للرابطة قلة احترام لثقافتهم.

وبينت الرسالة أنه رغم إرسال قطر إشارة سياسية عبر عقد صفقة غاز مسال مع ألمانيا لكن المزاج الحالي حيال ألمانيا في الأوساط الاقتصادية المحلية.. الذي يكون ودياً عادة أصبح بائسا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية