السفير الإسرائيلي بالإمارات يزور معرض “الهولوكوست” في دبي

حذر سفير إسرائيل في الإمارات من “لحظة ليلة الكريستال”، مع تصاعد معاداة السامية في معرض الهولوكوست الذي وصف بأنه الأول من نوعه بالشرق الأوسط.

وقال إيتان نائيه، الذي تم تعيينه مبعوثًا لدولة الإمارات بعد أن توصل البلدان إلى اتفاق تطبيع تاريخي العام الماضي، إنه من “اللافت للنظر” إقامة معرض الهولوكوست في العالم العربي.

وقال “من كان يحلم قبل 70 أو 80 عامًا أن يجلس سفير إسرائيلي وسفير ألماني معا هنا، في دولة عربية، لزيارة معرض لإحياء ذكرى الهولوكوست”.

لكن نائيه دق ناقوس الخطر بشأن الهجمات المعادية لليهود التي اندلعت في أعقاب الأعمال العدائية الأخيرة بين إسرائيل وحماس، في قطاع غزة.

وقال المبعوث الإسرائيلي: “بعد غزة أين نحن؟ “نحن في لحظة ليلة الكريستال حيث تتعرض المعابد اليهودية للهجوم، ويتعرض اليهود للهجوم العنيف مرة أخرى في شوارع أوروبا”.

يشير Kristallnacht إلى إحراق ونهب المنازل والمعابد اليهودية والمدارس والمقابر والشركات المملوكة لليهود في جميع أنحاء ألمانيا في نوفمبر 1938 من قبل الغوغاء النازيين. تم نقل حوالي 30.000 يهودي إلى معسكرات الاعتقال وتوفي ما يقرب من 100 خلال الهولوكوست.

وتضمن المعرض، الذي أقيم في متحف مفترق طرق الحضارات الخاص في دبي، قصص العرب والمسلمين الذين حموا اليهود خلال الهولوكوست وأنقذوهم من الموت على أيدي النازيين.

وأدان قادة فلسطينيون اتفاقات التطبيع – التي وقعتها الإمارات والبحرين والسودان والمغرب مع إسرائيل العام الماضي – ووصفوها بالخيانة من قبل القادة الفلسطينيين الذين خشوا أن تقوض مطالبهم بإقامة دولة.

وبعد اندلاع الأزمة في غزة في وقت سابق من هذا الشهر، اضطر شركاء إسرائيل العرب الجدد إلى تغيير مسارهم وإصدار خطابات انتقادية، مما أدى إلى الضغط على الاتفاقات التي وُصفت بأنها تغير قواعد اللعبة بالنسبة لآفاق السلام في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضًا: ماذا تضمنت رسالة البحرين في نعي ضحايا الهولوكوست؟

وانتهت المواجهة العسكرية الأخيرة بين إسرائيل وحماس بهدنة في وقت مبكر من يوم الجمعة الماضي. بدأ في 10 مايو عندما أطلقت حماس وابلًا صاروخيًا مكثفًا على مدن إسرائيلية، مما أدى إلى ضربات انتقامية للجيش الإسرائيلي و11 يومًا من القتال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية